عالم الطفل

كيفية تنشئة مواطنين ملتزمين ومنتجين؟

اقرأ في هذا المقال
  • الوطنية هي أمر مهم، فمعرفة الحقوق والمسؤوليات الخاصة بك ، والتصويت والعمل التطوعي، والاهتمام بما فيه خير للمجتمع والمشاركة بنشاط لتحسين الأوضاع.

على الرغم من تاريخ ومجد العالم العربي ومساهمته المبكرة في العلوم والتعليم والفنون، إلاّ أنّ الحالة الراهنة لأوضاع العالم العربي مخيبة للآمال.

ابتلي العالم العربي بالإرهاب والفقر والحروب والتخلف في التعليم والرعاية الصحية و حقوق الإنسان، وبالتالي يجب علينا جميعا تحدي الوضع الراهن.ويمكن تحقيق ذلك فقط من خلال تغيير أفكارنا في تعليم أطفالنا لكي يصبحوا مواطنين أفضل.

تعريف المواطن

في المنطقة العربية فإنّ كلمة المواطن اسم يرتبط بالوطن، استخدمها العرب منذ أيام ما قبل الإسلام. وهي تشير إلى مكان إقامة دائم أو وطن.

تعريف التربية الوطنية

وفقا لدراسة دولية حول تعليم المواطنة الدولية والمدنية أجريت في عام2008و2009،يشمل تعليم المواطنة ثلاث جوانب رئيسية:

  • معرفة المفاهيم المدنية والنظم وعمليات الحياة المدنية.
  • مهارات المشاركة المدنية وحل مشكلات والتفاوض.
  • التصرف والشعور بالانتماء والقيم والأخلاق.

والعديد من العوامل المختلفة المؤثرة على تعليم المواطنة:الدين والسياسة والخلفيات الاجتماعية والاقتصادية.وهنالك عوامل هامة أخرى هي المدرسة والبيت والبيئة والمجتمع المحلي.

القسم والمهارات التي تنشئ مواطن منتج وفاضل

إظهار التعاطف:

عندما يتفهم الشخص ويتقبل وجهات النظر المختلفة من أشخاص أخرين، ويتفهم مشاكلهم ويتعاطف معهم.

دور الوالدين في تعزيز التعاطف:

  • أثناء مشاهدة التلفاز أو قراءة كتاب، يمكنك التحدث عن وجهة نظرهم.
  • اظهر اهتمامك بالآخرين.
  • افترض حسن النية تجاه الأشخاص المحطين بك.

النزاهة والعدالة

النزاهة هو أن تكون صادقا مع ذاتك و مع الآخرين، والعدالة هي عندما نتصرف بطريقة عادلة بناء على الأدلة والابتعاد عن التحيّز.

فإذا كان التساكن والتعايش والشراكة والتعاون من العناصر الأساسية التي يفترض توفرها بين المشتركين في الانتماء لنفس الوطن، فأنها تهتز وتختل في حالة عدم احترام مبدأ المساواة، مما يؤدي إلى تهديد الاستقرار، فلا تتحقق المواطنة إلا بتساوي جميع المواطنين في الحقوق والواجبات وتتاح أمام الجميع نفس الفرص، دون أي تمييز على أساس الجنس أو اللّون أو الأصل العرقي أو المعتقد الدّيني أو القناعات الفكريّة أو الانتماء والنّشاط الفكري

ينبغي التأكيد على أنّ ألعاب الخيال أو تجميل الأمور هي أمور تختلف عن الكذب.

دور الوالدين في تعزيز النزاهة والعدالة:

  • كن مثالا يحتذى به.
  • ناقش ما يعتبر نزيها ومالا يعتبر كذلك، ما يعتبر عادلا وما هو غير ذلك.
  • تبادل الخبرات والآراء وناقش بعض الحوادث التي تحدث لك في حياتك اليومية.

أظهر الانضباط الذاتي في تحديد وتحقيق الأهداف

ضع أهدافا واقعية والتزم بها، الوفاء بالوعود……

دور الوالدين يكون بمساعدة أطفالهم على تقسيم المهام الكبيرة إلى مهام صغيرة، وعلى الشعور بقدراتهم والمحافظة على روح التحدي.

إصدار الأحكام الجيدة

ليس من السهل أحيانا الحكم على ما هو صواب وما هو خطأ يجب أن يتعلم الأطفال كيفية التفكير وإصدار الأحكام الجيدة.

دور الوالدين:

  • ساعد طفلك على التفكير قبل أن يتصرف.
  • علّم طفلك أن يقول الحقيقة دائما.
  • ناقشوا معا قائمة من الأسباب لعدم كسر قاعدة محددة.
  • تذكير طفلك بقواعد وتقاليد معينة.

إظهار الاحترام للآخرين

يعبّر الأفراد عن الاحترام بطرق مختلفة : تجنب الشتائم واللغة البذيئة والتصريحات الجارحة، تقبّل الآخرين وكن عادلا تجاههم.

أظهرت الأبحاث أنّ الأطفال يتعلمون احترام الآخرين عندما يتم التعامل معهم باحترام.

دور الوالدين:

  • كن قدوة واستخدم طرق محترمة في التواصل مع الآخرين.
  • اشرح لطفلك كيفية حل المشاكل بصورة سليمة بأن تفهمه سبب النزاع ثمّ اقتراح سبل لتسويته واجعله يوافق على واحدة من هذه الخيارات،وأخيرا اطلب منه أن يطبّق الحل لمعرفة ما إذا كان مناسبا.
  • علّم طفلك احترام العادات والتقاليد الموروثة.

إظهار الشجاعة في الدفاع عن المعتقدات

معناه التغلب على الخوف والقيام بما هو صواب.

دور الوالدين:

  • امدح طفلك عندما يتصرف بشجاعة.
  • ناقش مع طفلك كيف يقول”لا” خصوصا عندما يتعرض للضغط من قبل أقرانه.
  • هل هذا العمل ينتهك القانون والأحكام؟
  • اتخاد قرار صائب من خلال التفكير بعناية والنظر في العواقب المختلفة لذلك.
  • التصرف بسرعة لتجنب المتاعب: ارفض وغادر المكان أو اقترح شيئا أفضل أو قدّم عذرا ما ..

امتلاك حسٍّ قويٍّ بالمسؤولية

كن عند كلمتك ولا تلقِ اللوم على الآخرين، ينبغي أن يدرك الأطفال أنّ مجرد كونهم جزءا من العائلة أو ينتمون إلى مجتمع معين. هذا يعني أنّ لديهم مسؤوليات معينة.

دور الوالدين:

  • أبرم اتفاقا مع طفلك وتوقّع منه العمل وفقا لذلك.
  • ساعد طفلك على تحمّل المسؤولية عن تصرفاته عندما يقوم بفعل خاطئ بعد ذلك ناقش معه كيف يمكن القيام بالأمور بشكل مختلف في المرة القادمة.
  • شجع طفلك على استكشاف العالم والتفكير في أنّ تصرفاته قد تؤثر على الآخرين.

كن مواطنا صالحا يهتم بأمور مجتمعه

الوطنية هي أمر مهم، فمعرفة الحقوق والمسؤوليات الخاصة بك ، والتصويت والعمل التطوعي، والاهتمام بما فيه خير للمجتمع والمشاركة بنشاط لتحسين الأوضاع.

دور الوالدين:

  • ناقش مسألة المواطنة مع أطفالك.
  • المشاركة في أنشطة بناء المجتمع.
  • اصطحب أطفالك معك عند القيام بأنشطة معينة مثل التصويت.

كيف يمكن للوالدين مساعدة أطفالهم على تكون الشخصية؟

  • حدّد ووضّح معايير عالية وتوقعات واضحة.
  • دربهم على تحمّل المسؤولية.
  • استخدم المواد الأدبية لتعزيز القيم مثل قراءة القصص.

بعض الأنشطة التي يمكن الآباء القيام بها مع أطفالهم

  • التعرّف على الآخرين و تقديم الهدايا.
  • قول الحقيقة والاستمرار في المحاولة.
  • الكلمات السحرية مثل: (شكرا لكم، من فضلكم ، اسمحوا لي، المصافحة، التخلي عن مقعدك للنساء الحوامل أو الأشخاص المتقدمين في السن أو الأطفال).
  • إذا فعلت شيئا خاطئا أمام طفلك، كن صادقا و ناقش مع طفلك ما قمت به، قل إنك آسف.
  • مساعدة الآخرين، ومشاركة من هم في سنك القصص التي تحبها.

الطفل رجل المستقبل عندما نقول طفل تقول تلقائيا رجل الغد، من هنا يأتي المثل السائد داخل كلّ طفل يوجد رجل المستقبل ومعنى هذا الطفولة تقتضي عناية خاصة وحماية قانونية زائدة .إن أردنا فعلا أن نكون رجلا ونساء صالحين فحسن تربية وتكوين الطفل ليست قضية المعني فحسب وإنما قضية المجتمع الذي سنصهر فيه، وقضية الأمة بكاملها.

بواسطة
manzili.life
المصدر
مساق أسس التربية السليمة من منصة ادراك
اظهر المزيد

أنامل مبدعة

بكالوريوس في العلوم الشرعية الإسلامية. مختصة تربية ومستشارة أسرة والعلاقات الأسرية. مهوسة بالتعليم عبر المنصات الإلكترونية عن بعد والكتابة في الشؤون الأسرية والمجتمع.

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

زر الذهاب إلى الأعلى