شعرمنوعات

الطفولة المفقودة

كم أحن لطفولتي المفقودة ، أو كما سماها الشابي ” الجنة الضائعة” ..

 وتعود  بي  الذكرى  بعيـدا … للعهود      الخـاليه

 وأمام عيني  كم  أرى … حلقات  عمري  الماضيه

 وأرى  شريط  طفولتي … عذبا  .. جميلا ، صافيا

 رغم المصاعب  حولنا   … رغم الظروف القاسيه

 أذهاننــا   كانت   مــن  … الدنيا   الحزينة   خاليه

 كنَّا  بِرَوْضِ  العُمْرِ  فُلًّا …  أو   وُرُودًا     زاهِيَّه

 كنا بِهَذِي الدنيا  عصــ…..ـــفــــــورًا   يغرد شاديا

 ولَنَا     بَنَيْنَا    عَالَمًا  …    رحبا   فسيحا    هانيا

 كُنَّا   نَجُـولُ بِهِ  ونقطعُ   ….   سَهْلَــهُ    ورَوَابِيَـه

 كم   كنا نمرح   والنفوس  … بما   لديها راضيــه

 ولَكَمْ   لعبنـا   واستبقنا   …  ما   مَللــنا    ثــانيــه

 وإذا   تشــاجرنا   تعــود  …  قلــوبنا   متصــافيـه

 ذا حــَيُّنَا  حَزِنٌ    وقد   …   أصبحنــا عنه لواهـيا

 هل تذكرين – يقول لي – …  كم جُلْتِ  فـي  أنحائيا

 كـم ذا لعبتِ مع صحــابك …  حولي فــوق ترابيــا

 ذا بيتِــي شاهَدَ فرحتي …  ورأى دمــوع   بكائيـــا

 ولقد   سمعتُ   فِناءه    …   يوماً   عليَّ   منــاديا

 يا طفلتي كم ذا كبرتِ …  وضــاق عنـكِ  فضــائيا

 قد كنتِ يومًا تمرحين  … بِسطحي تحـت   سمـائيا

 واليوم أرضـي قد خَلَتْ  … مِن أهلي   مِن أبنــائيا

 تلك الطفــولة   لا اراني …  الدهر أُنْسَــها ناسيـــه

 ولَكَمْ   أحِنُّ   لها وذِ …. ــكراها   بقلبي   صاحيه

بقلم : آفاق

اظهر المزيد

آفاق

ماستر ومهندسة في الإعلام الآلي والبرمجيات .كاتبة و شاعرة مبتدئة . أحب كتابة الخواطر ، مهتمة بتربية الطفل وعالمه الواسع . أحب الكتاب أيا كان موضوعها ومجالها .

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

زر الذهاب إلى الأعلى