إسلامياتمنوعات

قالوا عن رمضان -1-

رمضان شهر الخير .. شهر الصوم .. وشهر البرّ . شهر تغنّى بفضله الشعراء .. وتفنن في مدحه الأدباء .. وأجزل في ذكر بركاته العلماء . شهر يرفع النفس من دركات الأرض ، إلى درجات السماء .. ويسمو بها من قاع الدنيا إلى ذُرى العلياء .

ماذا قال الإمام محمد البشير الإبراهيمي ؟

” هذا شهر رمضان ..وهو الدرسة الإلهية التي تعلم الجهاد في النفس . وهو الميدان الذي تجري فيه التمرينات القاسية والإعداد الكامل ، والامتحان الشامل . فإما نجاح في جهاد النفس يخرج صاحبه بشهادة ‘قوة الإرادة’ و ‘صدق العزيمة’ ، وإما إخفاق يحمل صاحبه شارة العبودية والهزيمة “

“إن رمضان يحرّك النفوس إلى الخير، ويسكّنها عن الشر، فتكون أجود بالخير من الريح المرسلة، وأبعد عن الشر من الطفولة البلهاء، ويطلقها من أسر العادات، ويحرّرها من رقّ الشهوات، ويجتثّ منها فساد الطباع، ورعونة الغرائز، ويطوف عليها في أيّامه بمحكمات الصبر، ومثبّتات العزيمة، وفي لياليه بأسباب الاتصال بالله والقرب منه.”

“أما شهر رمضان عند الأيقاظ المتذكّرين، فهو شهر التجليات الرحمانية على القلوب المؤمنة، ينضحها بالرحمة، وينفح عليها بالرّوح، ويخزها بالمواعظ، فإذا هي كأعواد الربيع جدّةً ونضرة، وطراوة وخضرة.”

“رمضان نفحة إلهية تهُبّ على العالم الأرضي في كل عام قمريّ مرّة، وصفحة سماوية تتجفى على أهل هذه الأرض فتجلو لهم من صفات الله عطفه وبرّه، ومن لطائف الإسلام حكمته وسرّه، فلينظر المسلمون أين حظّهم من تلك النفحة، وأين مكانهم في تلك الصفحة.”

“إن الصوم لا يكمل ، ولا تتم حقيقته ، ولا تظهر حكمته ولا آثاره إلا بالفطام عن جميع الشهوات الموزعة على الجوارح . “

“صوم رمضان محك للإرادات النفسية ، وقمع للشهوات الجسمية ، ورمز للتعبد في صورته العليا ، ورياضة شاقة على هجر اللذائذ والطيبات ، وتدريب منظم على حمل المكروه من وجوع وعطش وسكوت . ودرس مفيد في سياسة المرء لنفسه ، وتحكمه في أهوائها. وصبطه بالجد لنوازع الهزل واللغو والعبث فيها . وتربية عملية لخلق الرحمة بالعاجز المعدم .”

“كان نبينا إمامُ الأنبياء ، وسيدُ الحكماء ، أجود ما يكون في رمضان .”

“رمضان مستشفى زماني يجد فيه كل مريض دواء دائه ؛ يستشفى فيه مرضى البخل بالإحسان ؛ ومرضى البِطنة والنعيم بالجوع والعطش ؛ ومرضى الجوع والخصاصة بالشبع والكفاية .”
“رمضان جبار الشهور في الدهور ، مرهوب الصولة والدولة ، لا يقبل التساهل ولا تجاهل “

“رمضان مستشفى زماني ، يستطب فيه المؤمن لروحه بتقوية المعاني الملكية في نفسه .ولبدنه بالتخفف من المعاني الحيوانية .”

__ مقتبس من آثار البشير الإبراهيمي ، الأجزاء 1 ،3و4 __

اظهر المزيد

آفاق

ماستر ومهندسة في الإعلام الآلي والبرمجيات .كاتبة و شاعرة مبتدئة . أحب كتابة الخواطر ، مهتمة بتربية الطفل وعالمه الواسع . أحب الكتاب أيا كان موضوعها ومجالها .

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

زر الذهاب إلى الأعلى