إسلامياتمنوعات

صلاة الاستخارة

كيف أصلي صلاة الاستخارة ؟

صلاة الاستخارة ليست أمرا صعبا وإنما هي أمر هين فالمسلم إذا تردد في أمر أو احتار فما عليه سوى أن يصلي ركعتين لله وذلك على النحو الآتي :

1- تتوضأ وضوءك للصلاة.

2- النية.. لابد من النية لصلاة الاستخارة قبل الشروع فيها.

3- تصلي ركعتين.. والسنة أن تقرأ بالركعة الأولى بعد الفاتحة بسورة (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ)، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة بسورة (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ).

4- وفي آخر الصلاة تسلم.

5- بعد السلام من الصلاة ترفع يديك متضرعا ً إلى الله ومستحضرا ً عظمته وقدرته ومتدبرا ً بالدعاء.

6- في أول الدعاء تحمد وتثني على الله عز وجل بالدعاء.. ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، والأفضل الصلاة الإبراهيمية التي تقال بالتشهد.

«اللّهُمَّ صَلّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيم وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ وَبَارِكْ عَلَى مُحمَّدٍ وعَلَى آلِ مُحمَّدٍ كمَا بَارَكْتَ عَلَى إبْرَاهيمَ وَعَلَى آلِ إبْرَاهيمَ في العالمينَ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ » أو بأي صيغة تحفظ.

7- تم تقرأ دعاء الاستخارة: ( اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ… إلى آخر الدعاء.

8- وإذا وصلت عند قول: (اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (( هنا تسمي الشيء المراد له
مثال: اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (( سفري إلى بلد كذا أو شراء سيارة كذا أو غيرها من الأمور)) ثم تكمل الدعاء وتقول: خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ.

تقولها مرتين.. مرة بالخير ومرة بالشر كما بالشق الثاني من الدعاء: وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي… إلى آخر الدعاء.

9- ثم تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم.. كما فعلت بالمرة الأولى الصلاة الإبراهيمية التي تقال بالتشهد.

10- والآن انتهت صلاة الاستخارة.. تاركا ً أمرك إلى الله متوكلا ً عليه.. واسعى في طلبك ودعك من الأحلام أو الضيق الذي يصابك.. ولا تلتفت إلى هذه الأمور بشيء.. واسعى في أمرك إلى آخر ماتصل إليه.

وذلك كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم :” ذا هم أحدكم بأمر فليصل ركعتين ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم فإنك تعلم ولا أعلم وتقدر ولا أقدر وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر ويسميه باسمه يقول: هذا الأمر سفري إلى محل كذا أو شراء كذا أو ما أشبه ذلك يعين حاجته اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فيسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه وقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به” هذه السنة هذا دعاء الاستخارة. 

وإن لم يعرف هذا الدعاء فليدعو بماشاء مثلا : ربي يسرلي في سفري ، أو ربي اشرح لي صدري في هذا الأمر أوغير ذلك من الدعاء ……

متى يحتاج العبد إلى صلاة الاستخارة ؟

يعني الإنسان المؤمن في كل أمر في حياته ولو كان بسيطا يستخير ربه ولكن الاستخارة دائما ماتكون في الأمور التي تحدث لنا فيها تردادات كثيرة أو محتار في كثير من الأمورالتي تشكل عليه فينصرف العبد إلى ربه يسأله الخيرة وبعدها ينزل الله عليه طمأنينة وسكينة إن كان في ذلك الأمر خير .

يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: ما ندم من استخار الخالق، وشارو المخلوقين، وثبت في أمره. وقد قال سبحانه وتعالى: ( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ) (سورة آل عمرا ن: 159)، وقال قتادة: ما تشاور قوم يبتغون وجه الله إلا هدوا إلى أرشد أمرهم.

كيف أعرف نتيجة الاستخارة ؟

أردت أن أنبه لأمر في هذا السؤال الذي يراود الكثير من الناس هو أنك عندما تستخير ليس ضروريا أن ترى رؤيا أو أن يأتيك منام .

الأمر الثاني لما تستخير أيها المسلم ، فإن الشيء الذي يحدث هو تيسير الأمور إذا كان في الأمر خير و تعسير إذا كان في الأمر شر ، وهذا هو الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم .

الأمر الثالث قد تحدث طمأنينة للإنسان وراحة قلبية وأحيان توتروقلق وهذا الأمر غير قوي لماذا؟ لأ ن هذا الأمر قد تكون هناك عوامل قد أثرت عليه لذلك في غالب الأحيان لاتكون راحة القلب وعدمه أمرا يعتدم عليه كنتيجة للاستخارة .

وفي الأخير أقول لكم أن نتيجة الاستخارة هي التيسير أو التعسير وهذه عن تجربة وأحيانا قد يرسل إليك الله رؤى تبشرك أو تحذرك والله ولي التوفيق .

اظهر المزيد

الفسيفساء

كاتبة متخصصة في العلوم الإسلامية والتغذية الصحية ومهمتة بعلوم الحاسب والبرمجة وتعلم اللغات الحية .

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

زر الذهاب إلى الأعلى