عيادتنا

زيت جنين القمح فوائد وأضرار

زيت جنين القمح غني بالمغذيات المختلفة والضرورية للصحة، بالتالي له العديد من الفوائد الصحية.

زيت جنين القمح

هو زيت طبيعي غير مكرر، يكون لونه برتقالي يميل إلى اللون البني وهو لزج بعض الشيء وله رائحة واضحة وحادة. يتم استخراج زيت جنين القمح من قلب حبوب القمح بطريقة الضغط البارد ويعتبر زيت جنين القمح من الزيوت التي تتلف بسرعة لذلك من الأفضل تخزينه في مكان مظلم بعيدا عن أشعة الشمس ودرجة الحرارة العالية، وينصح بتخزينه داخل الثلاجة للاحتفاظ به في حالة جيدة لمدة أطول. و تستخدم الكثير من النساء زيت جنين القمح للعناية بالبشرة وأطلق عليه سابقا زيت الحياة، نظرا لفوائده الكثيرة، إذا أن زيت جنين القمح يعتبر مصدر ل فيتامين هـ وأغلب فيتامينات ب ( 1 ، 2 ، 5 )، بالإضافة إلى احتوائه على عدد كبير من المعادن القليلة الوجود ويمكن أن نقول أنه في كل 2000 كيلو جرام من القمح، نستطيع استخلاص كيلو واحد فقط من زيت جنين القمح. ويحتوي زيت جنين القمح على زيت بنسبة تترواح بين ( 6-8 % ) .

القيمة الغذائية لزيت جنين القمح

هذا الزيت يحتوي على معادن كثيرة بالإضافة إلى احتوائه على الفيتامينات وكذلك العناصر الغذائية المختلفة؛

حيث تصل السعرات الحرارية التي توجد فيه إلى حوالي 884 سعرة حرارية في كل 100 جرام وبالتالي فإن القيمة الغذائية بناء على هذا هي ما يلي:

  • يحتوي على الدهون بنسبة تصل إلى 154 في المئة من نسبة الدهون التي يحتاج إليها الجسم خلال اليوم الواحد.
  • بالنسبة للكربوهيدرات وكذلك البروتينات فلا يحتوي زيت جنين القمح على الكربوهيدرات أو على البروتينات.
  • يحتوي هذا الزيت على فيتامين ك؛ حيث تصل القيمة الغذائية له إلى حوالي24.7 مايكروغرام.
  • بالنسبة لفيتامين ي فإنه يضم حوالي 149.40 مللي جرام.
  • بالإضافة إلى ذلك فان عنصر الكولين يضم حوالي 20 مليغرام منه.

فوائد زيت جنين القمح

لزيت جنين القمح فوائد كثيرة أهمها:

يخفض الكوليسترول الضار:

يحتوي زيت جنين القمح على كميات هائلة من أحماض أوميغا 3 الدهنية ، التي تنظم عملية التمثيل الغذائي وتحلل الدهون وامتصاصها في الجسم. و هذا يساعد على رفع مستوى الكوليسترول الجيد HDL ، مع خفض الكوليسترول الضار في مجرى الدم ، وبالتالي تقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والأمراض الأخرى المرتبطة بها. كما أنه يحفز عمل عضلة القلب والدورة الدموية في الجهاز.

يزيد من القدرة على التحمل:

مصدر غني للبروتينات وأحماض أوميغا الدهنية ، فهو يساعد في الحفاظ على صحة العضلات وإصلاح الأنسجة التالفة وتنظيم مستويات الطاقة. يساعد في تنظيم المسارات الكيميائية الحيوية وبالتالي يزيد من القدرة على التحمل الكلية أيضا.

يقلل من خطر الإصابة بالسرطان:

وجود زيت جنين القمح في النظام الغذائي اليومي يساعد في تعطيل التمثيل الغذائي للجلوكوز ويمنع التعبير عن الكينازات (تحفيز النشاط السرطاني). كما أنه يزيد من إفراز TNF بواسطة الضامة ويساعد على موت الخلايا السرطانية. فوفقا لدراسة نشرت في مجلة (Journal of Experimental & Clinical Cancer Research) فإن مضادات الأكسدة لعبت دورا في قتل بعض الخلايا السرطانية في الجسم ومنها سرطان البروستاتا.

يكافح الشيخوخة:

زيت جنين القمح هو بالفعل إكسير لصحة البشرة. معبأ بمضادات الأكسدة المفيدة ، بصرف النظر عن معدن الزنك ، فهو يعالج بفعالية الجفاف وحب الشباب والبقع الداكنة والندوب وهو علاج عضوي رائع للإكزيما. يكفي بضع قطرات من هذه الصبغة المعجزة لتقليل ضرر الجذور الحرة لخلايا الجلد ، وبالتالي تقليل علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة وإعطاء مظهر شبابي لا تشوبه شائبة.

يمنع تساقط الشعر:

غني بكميات كبيرة من فيتامين E ، إلى جانب عدد لا يحصى من العوامل المضادة للميكروبات ، زيت جنين القمح نعمة لمجموعة من المشاكل المتعلقة بالشعر. تعمل هذه المكونات المفيدة على نقل العناصر الغذائية الحيوية إلى جذور الشعر أو بصيلاته ، لزيادة النمو ، وسماكة الأقفال ، بالإضافة إلى التخلص الفعال من قشرة الرأس ، وفروة الرأس المتقشرة. يعد تطبيق زيت جنين القمح على الشعر حلا سحريا للحصول على خصلات ناعمة وناعمة وحريرية.

يقلل التوتر:

يتكون زيت جنين القمح من كتل جديرة بالملاحظة من فيتامين د ، بالإضافة إلى العديد من المركبات المضادة للالتهابات. تعمل هذه الأدوية في تآزر ، لرفع أداء الجهاز العصبي ، إلى جانب تقليل القلق والاكتئاب والتوتر وتخفيف التوتر بشكل فوري. إن تناول المكملات ، وكذلك تدليك الجسم بالزيت ، يخفف الألم والضغط ، وبالتالي يرفع الذاكرة بشكل كبير ويؤثر بشكل إيجابي على الحالة المزاجية.

.تحسين عملية الهضم:

يعمل على مد الجسم بالألياف الغذائية التى تعمل على تحسين عملية الهضم وتخفف من اضطرابات الجهاز الهضمي. كما أنه يساهم بشكل كبير في تسهيل عملية الإخراج وبالتالي فهو مناسب بشكل كبير لمشاكل الإسهال التي يعاني منها العديد من الأشخاص، وبطريقة عامة فإن الرجال ينبغي أن يتناولون الألياف الغذائية بنسبة تتراوح من 30 إلى 38 غرام.

 يساعد في السيطرة على مستوى السكر في الدم

تناول الأغذية التي تحتوي على الألياف، تساعد الجسم في السيطرة على مستويات السكر في الدم. فالألياف الغذائية تبطئ من عملية امتصاص السكر في مجرى الدم، وبالتالي تنظم مستوياته.

أحد أهم المكونات الموجودة في زيت جنين القمح هو الـ مغنيسيوم و هو معدن أساسي في نظامنا الغذائي و له دور كبير في عملية تنظيم سكر الدم في الجسم.  
الحفاظ على مستويات الانسولين والجلوكوز تحت السيطرة أمر في غاية الأهمية لمرضى السكري وأولئك المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري. 

أضرار زيت جنين القمح

بصورة عامة يعتبر زيت جنين القمح واحد من ضمن الزيوت الآمنة إلا في الحالات التي ينصح الطبيب عكس هذا الأمر، وبالتالي يوجد مجموعة من التحذيرات وكذلك المخاطر التي ينبغي وضعها في الاعتبار في حالة تناول هذا الزيت،من بين هذه المخاطر ما يلي:

  • يجب أن يتجنب الأشخاص الذين يعانون من حساسية الغلوتين تناوله أو المصابين بداء الزلاقي.
  • إن عانيت من أعراض سلبية بسبب تناول هذا الزيت مثل الغثيان والإسهال وعسر الهضم، عليك التوقف فورا عن تناوله واستشارة الطبيب.
  • يجب استخدام زيت جنين القمح باعتدال لتجنب ارتفاع الكوليستيرول في الدم الناتج عن ارتفاع أحماض أوميغا 6 فيه.
  • تجنب تناول زيت جنين القمح من قبل الأشخاص الذين يتناولون أدوية لخفض ضغط الدم لتجنب حدوث هبوط حاد ومفاجئ في الضغط.
  • تجنب تناول زيت جنين القمح من قبل الأشخاص الذين يتناولون أدوية لخفض السكر في الدم لتجنب حدوث هبوط حاد ومفاجئ في السكر.
  • قد يسبب زيت جنين القمح في بعض الأحيان التهاب الجلد، تهيجه واحمراره، وخاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلد.

أنامل مبدعة

بكالوريوس في العلوم الشرعية الإسلامية. مختصة تربية ومستشارة أسرة والعلاقات الأسرية. مهوسة بالتعليم عبر المنصات الإلكترونية عن بعد والكتابة في الشؤون الأسرية والمجتمع.

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى