شعرمنوعات
أخر الأخبار

رثاء الفريق أحمد قايد صالح

رثاء رئيس الأركان الجزائري ، الفريق أحمد قايد صالح رحمه الله . المتوفى يوم 23 ديسمبر 2019 ، الموافق ل 26 ربيع الآخر1441 .

مات الفريق

يـــا قـــائد الأركـــان يا ليث الوطـن          جَنَّبْتَ أرضَ الأوفيـــاءِ لــَظَى الفِـــتَنْ

وسَلَـلْتَ سَيْفَكَ صـــارِمًـــا وَ مُهَنَّـــدًا           في وجـهِ مَنْ عـــاثَ الفَسَادَ أو افْتَتَنْ

واسْتَلْتَ صِـمْصَـــامَ الَحقِيقَةِ نَـــافِـذًا           حَتَّى يَجُزَّ رِقَـــابَ مَــنْ بَـثَّ الضِّغـــن

وَقَذَفْتَ فِي قَـلْبِ البُغَـــاةِ رَصَـــاصَـةً           تَمْحِي وَ تُفْنِي كَـــلَّ شَرٍّ مَـــا اسْتَكَــن

وَ اقْتَدْتَ أَعْنَـــاقَ الطُّغَـــاةِ ذَلِيلَــــــةً           نَحْوَ السُّجُــونِ وَ قَدْ تَلَحَّفَــتِ الوَهَـــن

آمَنْتَ أَنَّ ثَــــــرَى البِــــلَادِ أَمَـــانَـــةٌ           وَ النَّذْلُ لَا يُعْطَـــــى العُهُودَ وَيُؤْتَمَـــن

قَدْ سِرْتَ فِي دَرْبِ الشَّهِيدِ مُنَاضِــلًا           وَ مُجَـــاهِدًا كَيْ يَسْتَقِـــرَّ بِــكَ الوَطَـــن

وَ يَعِيشَ شَعْبُهُ مُسْتَكِـــــينًـــا آمِـــنًـــا           لَا يَشْتَكِي ظُلْمًـــا وَ لَا يَشْكُـو الوَهَـــن

وَ دَفَعْتَ عَنْ هَذِي البِلَادِ مَفَـــاسِدًا           مِمّنْ تَلَـــوَّثَ بِـــالضَّـــغَـــائِنِ أَوْ أَسَـــن

مَـــا انْفَكَّ يَنْشُرُ فِي البِقَـــاعِ خَبَائِثًـــا           حَتَّى تَــــأَسَّنَ رِيحُهَـــا وَ فَشَى النَّتـــَن

لَكِنَّ سَيْفَكَ كَـــانَ حَدًّا قَـــاطِــعًـــا           يَجْتَــــثُّ أَوْصَـــالًا تَشَـــبَّعَتِ العَفَــــن

صَرَّحْتَ أَنَّ ثَرَى الجَــــزَائَرِ طَيِّــــبٌ           لَا يَرْضَى لِلْعُمَلَاءِ فَوْقَهُ مِـــنْ سَكَــــن

وَ جَــــزَائِرُ الشُّهـــــَدَاءِ دَوْمًـــا حُـــرَّةٌ           لَا تُشْتَرَى بِـــالمَـــالِ أَوْ تُعْطَـى الثَّمَن

يَـــا صَـــالِحًا كَمْ كُنْتَ مَرْجُوًّا بِهَـــا           وَ وَفَيْتَ ، هَلَّا ارْتَـاحَ قَلْبُكَ وَاطْمَأَن

هَذِي الجَــزَائِرُ كَمْ تَدِيــــنُ وَ شَعْبُهَـــا           لَكَ يَــا فَرِيقُ ، فَكَيفَ يَنْسَاكَ الزَّمَن

اليــــَوْمَ وَدَّعَــــتِ الجَـــزَائِـــرُ سَيِّـــدًا           أنْجَى السَّفِينَةَ حِينَ أُغْرَقَتِ السُّفُـــــن

وَ بِقُرْبِ شُطْآنِ السَّلَامَـــةِ قَـــادَهَـــا           حَتَّى اسْتَوَتْ فَــوْقَ البَسَـــائِطِ وَ البِثَن

مَـــاتَ الفَرِيقُ ، فَيَـــا جَزَائِرُ وَدِّعِــي           اِبْنًـــا أَبَـــرَّكِ فِي الشَّــــدَائِـدِ وَ الِمَحــــن

وَ لْتَرْتَدِي ثَوْبَ الِحــــدَادِ وَ تَذْرِفِـــي           دَمْعًــا عَلَيْهِ، وَ عِيشِي سَاعَاتِ الشَّجَن

هَـذَا الطَّرِيــقُ وَ كُـــلُّ عَبْــدٍ سَـــائِرٌ           بِهِ مِنْ لِحَافِ المَهْدِ ، يَلْتَحِفُ الكَفَن

فَـــإذا تَزَوَّدَ يَلْـــقَ فِيــــــهِ وَسِـــيعَـــةً           وَ إِذَا نَسَى يُنْسَى المَفَـــازَةَ وَ السَّـكَن

يَـــا رَبُّ تَعْلَمُ مَـــا تَكَشَّفَ ظَـــاهِـرًا           مِمَّـــا جَنَتْهُ يَـــدٌ وَ تَعْــــلَمُ مَـــا بَطَــــن

فَـــاغْفِرْ لِعَبْــــدِكَ مَـــا أَتَتْـــهُ يَمِيــــنـُهُ           وَ شِمَالُهُ ، وَ اجْزِلْ عَلَيْهِ مِـــنَ المِنَـــن

وَ ارْحَمْــــهُ يَـــا رَحْمَــــنُ إِنَّـــهُ مُسْـــلِمٌ           وَ أَثِبْهُ جَنَّاتٍ بِهَـــا العَيْـــشُ الَحسَـــن

بقلم : آفاق

بواسطة
manzili.life
الوسوم
اظهر المزيد

آفاق

ماستر ومهندسة دولة في الإعلام الآلي والبرمجيات وكاتبة

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق