عالم الطفل

كيفية تربية الطفل العنيد

قد تكون تربية الأبناء مهمة شاقة، خاصة عند التعامل مع الأطفال العنيدين. هنالك نقطة هامّة ينبغي للآباء والأمهات فهمها وهي:

  • أنّ الطفل العنيد يتطّلع إلى أن يكون مفهوما من قبلهم وعلى الرغم من صعوبتهم، إلاّ أنه يتعطش للمحبة والحنان.
  • يريد الطفل قوي الإرادة والعنيد أن يمسك بزمام الأمور .
  • مع الصبر والثبات والثقة المتبادلة، يمكنك تشكيل شخصية الطفل العنيد.
  • إذا كان التغيير في السلوك مفاجئ وعدواني وتصاعد بشكل سريع، فقد يكون ذلك نتيجةً للتغيرات التي تحدث حول الطفل .
  • العثور على جدور المشكلة يساعد كل من الوالدين والطفل على مناقشة القضية الأساسية والتوصل إلى حل مناسب لكلا الطرفين لهذه المشكلة.
  • من الواضح أنّ تربية الأبناء السليمة تتضمن نقطتين رئيسيتين: المحبة والسيطرة.
  • إن كانت السيطرة هي الأسلوب الأبرز لدى الأبوين دون مراعاة جانب الحب، واستخدام أسلوب استبدادي وقمعي، فإنَ الطفل قد يشعر بأنَه غير مرغوبٍ به
  • على العكس من ذلك، إذا كان الوالدان لا يظهران سوى المودة والحب دون فرض القواعد، فلن يكون أمام الطفل ما يردعه عن إهانتهما وازدراءهما

ما الذي نعرفه بالتحديد عن الأطفال ذوي الإرادات القوية بشكل خاص؟

هناك ما يقرب من ثلاثة أضعاف من الأطفال العنيدين عن الأطفال المطيعين.

ترتيب الميلاد لا علاقة له بمسألة أن يكون الطفل عنيد أو مطيع

معظم الآباء يعرفون أنَ لديهم طفل قوي الإرادة في وقت مبكر جداً .

مزاجات الأطفال تعكس تلك التي لدى والديهم

يتوقع الآباء والأمهات معركة خلال سنوات المراهقة مع طفلهم العنيد

كيفية التعامل مع الطفل العنيد / قوي الإرادة:

يميل الوالدان إلى لوم أنفسهم بسبب مزاجية طفلهم التي ولدت معه، ولكن لا ينبغي عليهم ذلك لأنّ:

  • الطفل سيحاول دائماً اختبار حدود صبرهم ودفعهم إلى الخروج عن طورهم. كن ثابتاً وحافظ على هدوئك، وفي نفس الوقت كن حازماً
  • حاول أن تفهم أنَ الطفل يريد السلطة والاستقلال، لذلك احرص أن تلجأ إلى كافة الأساليب الممكنة ولكن لا تكن مستبدا
  • بالنسبة للآباء والأمهات الجدد، حافظ على السلطة من البداية واحرص على بناء موقف سليم من الاحترام والطاعة
  • لا داعي للذعر، حتى خلال اضطرابات المراهقة، إنَ تصرفاتهم لن تدوم
  • احرص على التواصل مع أطفالك في جميع الأوقات
اظهر المزيد

أنامل مبدعة

بكالوريوس في العلوم الشرعية الإسلامية. مختصة تربية ومستشارة أسرة والعلاقات الأسرية. مهوسة بالتعليم عبر المنصات الإلكترونية عن بعد والكتابة في الشؤون الأسرية والمجتمع.

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق