المعلوماتية

برنامج البناء المنهجي

سيفتح التسجيل الاستثنائي الليلة في تمام الساعة 8:00 (20:00) بتوقيت مكة المكرمة، وسيستمر لـ24 ساعة بإذن الله تعالى: اضغط على رابط التسجيل في البناء المنهجي

بمِ أبدأ؟ ماذا أختار؟ ماذا أقرأ ولمن؟ كيف أعرف الطريق الصحيح؟ متى تظهر عندي نتيجة علمية ملموسة؟ وغيرها الكثير والكثير من الأسئلة التي تشغل عقول الناشئة وتستفز أعصاب التيه والتشتت المعرفي فيها. هذا الشتات الذي أصبح يتفاقم وتتوسع مساحاته اليوم بعدما صارت المعارف في كفِّ كل طالب وراغب، وأصبحت مواردها صيدا جاهزا لا يحتاج طعما ولا مصيدة، فوصل إليها من يريدها ومن لا يريدها، وتبنَّاها من يفهمها ومن لا يفهمها .

وبعد أن كانت المشكلة في الحصول على المعلومة والتنقيب عنها، أصبحت مع التدفق العظيم والمهول للمعلومات  مشكلة فرز وتصفية وانتقاء. وبات الواحد منا يبحث في خلفية ما يصله منها قبل أن يُقبل عليه، وإن أقبل فبعقل  الناقد؛ لا تمر به الكلمة والجملة إلا واستنفر دارات عقله في البحث عن مكنوناتها الخفية، ووجَّه منظار تفكيره إلى كل زاوية لتكتمل الصورة وتتجلى واضحة أمامه. 

وكثيرا ما يتكرر في الأوساط العامة والمجتمعات الرقمية اليوم أسئلة تتعلق ب”بدايات” التحصيل المعرفي، وخاصة تلك التي يبحث أصحابها عن الدرب الموصل إلى الحقيقة المجهولة له، والتي يريد بالبحث عنها التجرد من كل ما لُقّنَهُ من معارف ومعتقدات وأديان في حضن أهله ومجتمعه، ليبدأ من الصفر سَعْيَه نحو الحق الذي سيقوده إليه عقله الفطن، ويجد أصدافه بالغوص في بحر الفكر العميق.

وللأسف نسبة لا بأس بها ممن قرأت لهم أو سمعت منهم شيئا كهذا “مسلمون”، قَادَتهُم أمواج الضياع إلى أعماقها المظلمة، وأغرتهم العبارات المزخرفة البراقة التي لا يألو مروّجوها جهدا في تزويقها وضخ القدر الأكبر من “الفكر التنويري” الذي تمشي منقادة خلف ريحه العقول الضائعة المتخبطة. وبَدَلَ أن يكمل أحدهم – وأتحدث هنا عن المسلمين منهم- بحثه من حيث تقف قدماه، فيعرف عن دينه كل شيء، قبل أن يرميه وراء ظهره ليبحث عن نقطة بداية جديدة ليس هناك معيار لتحديدها إلا اتباع الهوى، تجده يترك كل موردٍ ويقصد – ويا للأسف – “نيتشة”  وأمثاله لينير الدّرب من قبس عتماته، لو كان للعتمة نور يستضاء به!!          

وكي نُمهّد الطريق لأمثال هؤلاء، ونَشُدَّ بأيديهم ليتجاوزوا شيئا فشيئا كل مُشَتِّتٍ وعقبة قد تنحرف بهم عن الجادة الصحيحة لتدخلهم متاهة لا خروج منها (وما أكثر المتاهات اليوم)، سنُعرّفهم على برنامجٍ مَا وُضِع إلَّا لأجلِهم، ولا خَرجَ إلَّا من رَحِم تساؤلاتهم وتخبُّطاتِهم ، وهو: برنامج البناء المنهجي. 

ما هو البناء المنهجي؟


يُعرّف البناء المنهجي على أنه: “خطوة لتجاوز الشتات المعرفي المنتشر اليوم بشكل كبير جدا بين الشباب المهتم بنفسه من ناحية العلم والثقافة “.

فالبناء المنهجي بكل مكوناته ومستوياته وتدرجاته، يقدّم للطالب اللَّبِنات الصحيحة، ويُوَجِّهُهُ لاستخدامها في بناء قواعد سليمة وقوية. ليرتفع البناء يوما بعد يوم وهو يقف على أرضية صلبة ، ويرتكزُ على أركان ثابتة لا تُزَعزعها رياح الشتات وعواصفه.

مدة البرنامج أربع سنوات (4) ، قد يستثقلها البعض ويراها طويلة وهو يستعجل الوصول، لكن السير عبر محطاتها الأربعة ضروري حتى يكتمل البناء كما يُراد ويُرجى، ولِتكون النَّتيجة على النحو المطلوب.

أربع سنوات من دراسة البناء المنهجي تتطلب صبرا وطول نفس للوصول إلى النتيجة.
أربع سنوات من دراسة البناء المنهجي

أهداف البرنامج:


البناء المنهجي برنامج متنوِّع وشمولي إن صح التعبير. وهدفه الأسمى أن يطرد شبح الشتات المعرفي عن الأجيال الصاعدة، ويُعلّمهم مصارعة الأمواج بدل التَّخبُّطِ بينها دون هدًى. ومع أسلوب التدرج المتّبع فيه يطمح للوصول بالطلاب إلى درجة متقدمة من العلم الجامع بين الشرع والفكر .

البرنامج يريد أن يصل بالمشارك إلى تجاوز مرحلة التأصيل الشرعي بقوة وتمكُّن. وإلى إحكام البناء الأو لي الفكري الذي يرتِّب ذهن الإنسان ويجعله مدركًا لكثير من القضايا الفكرية، ويملأ الفراغ المتعلق بالتاريخ والسير والثقافة، والتي لا يخطو كثير من الشباب أي خطوة في سبيل الاطلاع عليها.

أقسام البرنامج ومكوناته:


يتضمن البرنامج ثلاث مستويات، تتوزع على السنوات الأربع بما يقارب السنة وبضعة أشهر لكل مستوى، تتخللها عطل واختبارات.

المستوى يتكون من ثلاث مساقات رئيسية (والحديث هنا خاص بالمستوى الأول):

  • مساق التأصيل الشرعي
  • مساق البناء الفكري والثقافي
  • مساق الحفظ.
مساق التأصيل الشرعي، مساق البناء الفكري والثقافي، مساق الحفظ.
مساقات البناء المنهحي

مساق التأصيل الشرعي:

يتضمن هذا المساق مجموعة دروس مرئية تتناول مقدمات الفنون الشرعية المختلفة أو مراحلها الأولى وهي: الفقه، أصول الفقه، العقيدة، الحديث،  علوم القرآن واللغة العربية. ويُدرّس عبر ثلاث مستويات منهجية: البناء فالتأصيل فالتمكين

يتدرج مساق التأصيل من البناء إلى التأصيل وصولا للتمكين.
خطة التأصيل

مساق البناء الفكري والثقافي:

وهو مساق قراءة، والكتب المطلوبة فيه مختارة بعناية، ويُراعى فيها التدرج في الصعوبة؛ فالكتاب الأول صغير الحجم بلغة سهلة يسيرة، ويزيد الحجم ويرتفع مستوى اللغة مع التقدم في القراءة. ويُحدّد مع كل كتاب الطريقة أو الآلية المثلى للاستفادة منه استفادة إن لم تكن كاملة فهي تسير في درب الكمال. وهذا حسب نوع الكتاب وموضوعه وفنّه وحجمه، فمنها ما يحتاج إلى التلخيص لتمام النفع، ومنها ما يتطلب الحفظ، استخراج الفوائد ، وما إلى ذلك ..

يسير هذا المساق بالتوازي مع المساق الشرعي، ويتناول عدة موضوعات منها:

  • الإيمان والتزكية
  • الثقافة الإسلامية
  • السيرة والتاريخ
  • الأدب
  • فقه الواقع
  • الفكر
  • التراجم

مساق الحفظ:

هذا المساق ينقسم إلى قسمين:

أولا: حفظ القرآن الكريم

وهو مصاحب أو مواز للتأصيل والقراءة؛ فالأسبوع مقسم إلى ثلاثة أيام للتأصيل الشرعي، وثلاثة أخرى للقراءة أو البناء الثقافي، وفي هذه الأيام سيكون هناك حفظ القرآن.

مع نهاية البرنامج يكون الطالب قد ختم القرآن بإذن الله وتوفيقه، وذلك بتوزيعه على المستويات الثلاث بمقدار عشرة أجزاء. والحفظ يسير، فالمطلوب الأسبوع لا يتعدى خمسة أوجه.  

ثانيا: حفظ مُنَوَّع

هذا القسم من الحفظ سيكون بعد نهاية التأصيل، وسيُخصص له ما يقارب 77 يوما قبل نهاية المستوى الأول. وسيتم فيه:

  • حفظ الأربعين النووية  
  • حفظ منظومة في اللغة العربية
  • حفظ قصيدتين في الأخلاق والسلوك
  • حفظ قصيدة عربية لإثراء الللغة

قصة البناء المنهجي:


في الفيديو التالي يحكي الأستاذ “أحمد السيد” مؤسس البرنامج وصاحب فكرته، وواضع خطته، كيف وُلِد البرنامج وبدأ رحلته الطويلة هذه في لمّ الشتات ومنهجة التحصيل. وقد كانت أولى بداياته ورقة تحمل تنظيم البرنامج وخطته ليطبقها من شاء في مسيرة تعلمه، ثم كُتِب لهذه الورقة أن تصبح برنامجا ناجحا وصل صداه إلى قلوب وعقول وأسماع عدة بفضل الله تعالى ثم جهود القائمين عليه.

قالوا عن البناء المنهجي:


انطباع طلاب البناء المنهجي – المصدر: قناة البناء المنهجي العامة على التلغرام

المزيد:


للاستزادة تابع الروابط التالية:

  1. فيديو تعريفي ببرنامج البناء المنهجي: مكوناته وأهدافه ، لأحمد السيد
  2. كلمة عن البناء المنهجي: أحمد السيد والشيخ حسين عبد الرزاق
  3. رابط القناة العامة لبرنامج البناء المنهجي على تلغرام
  4. نشيد إهداء للبناء المنهجي من أحد طلابه
  5. استمارة التسجيل في البناء المنهجي

لا تنس التسجيل إن أعجبك البرنامج ، وشاركه مع غيرك فالدال على الخير كفاعله:

سيفتح التسجيل الاستثنائي الليلة في تمام الساعة 8:00 (20:00) بتوقيت مكة المكرمة، وسيستمر لـ24 ساعة بإذن الله تعالى: اضغط على رابط التسجيل في البناء المنهجي

آفاق

ماستر ومهندسة في الإعلام الآلي والبرمجيات .كاتبة و شاعرة مبتدئة . أحب كتابة الخواطر ، مهتمة بتربية الطفل وعالمه الواسع . أحب الكتاب أيا كان موضوعها ومجالها .

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

زر الذهاب إلى الأعلى