منوعات

العشر الأوائل من ذي الحجة

نحن الآن على وشك إستقبال أعظم وأشرف أيام ذي الحجة، التي أنعم الله بها على عباده، ففيها يستكثر المسلم منه العمل الصالح ويتنافس فيها منها بقربه إلى ربه وهذا يستدعي من العبد أن تجتهد فيها، وثم كثر من الأعمال لصالحة، وأن تحسن استقبالها واغتنامها، ممن فضائل العشر ذي الحجة مايلي:

1ـ ذكر الله عز وجل عظيم الأعمال الأفعال التي وقعت في هذه الأيام ومن عظيم هذه الأفعال هي إتمام النعمة على سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام في قوله تعالى: “ووعدنا موسى ثلاثين ليلة و أتممناها بعشر” و قال جرير هذه العشر هي أيام ذي الحجة.

2ـ لما تكلم الله عز وجل عن هذه الأيام أقسم بها وإذا أقسم الله تعالى بشيء ذل هذا على عظم ومكانه وفضله وذلك في قوله تعالى” والفجر، وليالي عشر” وقد فسرها عطاء ومجاهد وغيرهم أنها العشر من ذي الحجة، كما جمهور المفسرين وقال ابن كثير في تفسيره: وهو الصحيح.

3ـ أنها أيام معلومات شرع الله فيها الذكر لقوله تعالى” إذكر الله في أيام معلومات” قال ابن عباس: هي الأيام العشر.

ـ ونجد أن الله سبحانه و تعالى يتحدث عن هذه الأيام تارة إتمام النعمة على سيدنا موسى وتارة في إتمام النعمة على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في الآية العظيمة التي أتم بها سبحانه الدين والنعمة لقوله”اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي و رضيت لكم الإسلام دنيا” هذه الآية نزلت في العشر من ذي الحجة.

4ـ عشرة ذي الحجة من عظيم أجرها وعظيم مكانتها عند الله سبحانه وتعالى جعلها في شهر من أعظم الشهورحرمة عند كما في صحيح البخاري من حديث عبد الله بن مسعود قال النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوادع” ألا أي شهر أعظم حرمة” ويقصد بذلك ذي الحجة.

ـ وأيضا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد لها بإنها أفضل أيام الدنيا لقوله” أفضل أيام الدنيا أيام عشر ” يعني عشر ذي الحجة قيل ولامثلهن في سبيل الله : قال” ولامثلهن في سبيل الله إلا رجل عفر وجهه بالتراب”.

ـ وأيضا من فضائل ذي الحجة أن فيها يوم عرفة وهو يوم الحج الأكبر ويوم التكفير والمغفرة من الخطايا والذنوب كما أن فيها يوم النحر فقد قال رسول الله ” أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر.

الأعمال المستحبة في العشر ذي الحج

ـ أداء مناسك الحج.

ـ الصيام:

ـ قال سبحانه في حديث القدسي: كل عمل بن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به. كما خص النبي صيام عرفة من بين الأيام فقال” صيام يوم عرفة قد أحتسب الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده.

ـ الصلاة:

هي من عماد الدين ومن أجل الأعمال أعظم وأكثرها فضلا لذا يجب على المسلم الحفاظ عليها.

ـ التكبير والتهليل والتحميد:

قال النبي صلى الله عليه وسلم” ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فهن من التهليل والتكبير والتحميد”.

ـ الصدقة.

ـ إلى جانب أعمال أخرى يستحب أن نكثر منها: قراءة القرآن، استغفار، بر الوالدين، صلة الرحم، إفشاء السلام، الإصلاح بين الناس، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الإحسان، إكرام الضيف، الصلاة على النبي، الدعاء للإخوان بظهر الغيب، قيام الليل، التعاون، سلامة الصدر وترك الشحناء، إسباغ الوضوء، وإماطة الأذى.

اظهر المزيد

الفسيفساء

كاتبة متخصصة في العلوم الإسلامية والتغذية الصحية ومهمتة بعلوم الحاسب والبرمجة وتعلم اللغات الحية .

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى