عيادتنا

الحجامة

تعريف الحجامة:

تُعرَّفُ الحجامة على أنها نوع من العلاجات والتي تتم من خلال شفط وتسريب الدم بواسطة استخدام الكاسات ، وهي أيضا طريقة طبية تقليدية وقديمة استخدمت لعلاج الكثير من الأمراض وذلك لأن الناس كانوا يجهلون أسباب هذه الأمراض.

لغة : قال ابن الأثير :”مايشد به فم البعير إذا هاج لئلا يعض”

قال ابن منظور:” الحجام :شيء يجعل في فم البعير أو خطمه لئلا يعض إذا هاج “

اصطلاحا: عرفه ابن القيم الجوزية:الحجامة تستخرج الدم من نواحي الجلدزاد المعاد الجزء الرابع

أسماء الحجامة :

المنقدة :عن ابن عباس رضي الله عنه قال :” أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وسط رأسه وسماه المنقذة “

منقدة :عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :”المحجمة وسط الرأس من الجنون ،والجذام ،والنعاس ، والأضراس وكان يسميها منقدة “

المغيثة : عن أبي عبدالله جعفر بن محمد عن أبيه صلوات الله عليهما قال: «احتجم النبي صلى الله عليه وآله في رأسه وبين كتفيه وفي قفاه ثلاثاً، سمى واحدة النافعة والأخرى المغيثة والثالثة المنقذة»

كما يوجد طريقتان للحجامة:

حجامة جافة :

ويستعمل فيها كؤوس توضع على موضع الألم في جسم المريض دون شرط جلده، وتفيد في نقل بعض المواد وتحريك الدورة الدموية من مواضع الألم إلى سطح الجلد، وبذلك يختفي جزء كبير من الألم، وأكثر ما تستخدم الحجامة الجافة في الطب الصيني وبشكل واسع، وتطبق الكاسات على نفس مواضع الوخز بالإبر الصينية.

حجامة رطبة :

منطقة أعلى الظهر هي منطقة يقل فيها سرعة جريان الدم وبالتالي يترسب فيها الدم الفاسد والذي يكون محمل بالمواد الضارة والشوائب وكرات دم حمراء أصبحت فاسدة، ويفسد الدم نتيجة زيادة إستعمال المواد الكيميائية الضارة، والتعرض المستمر للملوثات الضارة، وتقوم فكرة الحجامة الرطبة على أساس إحداث جروح في مناطق معينة في الجسم حيث يقل مستوى سريان الدم ويترسب الدم الفاسد، ثم نضع كاسات الهواء على مكان الجرح لمدة دقيقتين فيخرج الدم الفاسد ويترسب في الكأس، وغالبا يكون دم متكتل.

فوائد الحجامة للمرأة :

تلجأ العديد من النساء في جميع الفئات العمرية للعلاج بالحجامة ،وخصوصا عند وصولهن بسن اليأس من الأمراض وهذه الفوائد هي :

تتخلص من الإفرازات التي تعاني منها النساء وتعالج انقطاع الدورة .

تتخلص من مغص الدورة والحيض والتهاب الرحم

تقلل التوتر العصبي والقلق وتعطي الشعور بالراحة والارتخاء

تعالج عرج النسا وأمراض البواسير والروماتيزم و التهابات المفاصل.

تسلك الأوردة الدقيقة والشرايين ،وتنشط الدورة الدموية والأوردة اللمفاوية والعقد اللمفاوية تنشط مسارات الطاقة في الجسم وتنشط إثارة ردود أفعال الأجهزة الداخلية في الجسم مما يزيد من انتباه المخ للعضو المصاب .

تخلص الجسم من السموم وآثار الأدوية الضارة التي تتواجد في تجمعات دموية بين العضلات والجلد

تقوي المناعة في الجسم وتكافح البكتيريا والفيروسات والفطريات الضارة

تنظم الهرمونات في الجسم وبخاصة في الفقرة السابعة من الفقرات العنقية وتنشط الغدد النخامية

تنشط الحواس كالسمع والحركة والكلام والذاكرة وقوة التركيز

تحفز المواد المضادة المؤكسدة والتي تكافح الجراثيم وتمتص الأحماض الزائدة في الجسم

تقلل نسبة البولينا في الدم ، وتحمي من الجلطات وتقلل من الكولسترول الضار وتزيد من الكولسترول النافع

تزيد نسبة المورفين الطبيعي في الجسم

تقلل من آلام الظهر والرقبة والأكتاف وتعالج النقرس وضعف المناعة

تعالج تنميل الأرجل والأذرع وتقلل من الالتهابات

تكافح أمراض الجهاز الهضمي الجنسي وتعالج أمراض المرارة والكبد والكلى ودوالي الساقين وتحمي من أمراض السمنة والنحافة والعقم وتخلص من الحصوات في المجار يالبولية وتنشط الرحم .

اظهر المزيد

الفسيفساء

كاتبة متخصصة في العلوم الإسلامية والتغذية الصحية ومهمتة بعلوم الحاسب والبرمجة وتعلم اللغات الحية .

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى