عيادتنا

البرتقال

ماهو البرتقال :

لغويا :

بُرتُقال: (اسم)

  • جمع بُرْتُقالة:
  • شَجَرٌ مِنْ فَصيلَةِ البُرْتُقالِيَّاتِ مِنَ الحَمْضِيَّاتِ، ثِمارُهُ لَذيذَةٌ، كُرَوِيَّةُ الشَّكْلِ، ذاتُ لَوْنٍ أَصْفَرَ مائِلٍ إلى الحُمْرَةِ، يَتَضَمَّنُ فِيتامِينَ(س)
  • برتقال أبو سُرَّة: أحد أنواع البرتقال الحلو، يكون دون بذور في العادة ويحمل ثمرة غير مكتملة في أسفله

علميا :

البرتقال فاكهة من الحمضيات التي تنتمي إلى عائلة Rutaceae، عائلة النباتات المزهرة التي تضم أيضا بوميلو، والجريب فروت، واليوسفي .البرتقال موطنه جنوب شرق آسيا، والآن تم زراعتها في جميع أنحاء العالم في المناطق ذات المناخ الحار.

البرتقال عبر التاريخ :

الصين :

هناك دراسات قديمة منذ سنة3300 قبل الميلاد يبين لنا أن الصينيين الجنوبيين كانوا يتناولون البرتقال الحلو واليوسف أفندي(المسمى عندنا بالعراق) لالنكي منذ أقدم العصور وللعلم إذا لم تكن الصين مهد البرتقال الأول فهم أول من فطن إلى فوائد البرتقال الكثيرة واستفادوا منه كغذاء ومن قشوره وزهوره وبذوره طبيا ومزجوها ببعض الأطعمة لتعطيرها وكانوا يصدرون البرتقال الى الهند واليابان والملايو وبعض أقطار الشرق الأوسط. ومع حلول القرن الثاني للميلاد كانت أشجار البرتقال تملأ مناطق واسعة من فلسطين ومصر وسورية ولبنان وأقطار أخرى ومعها الكثير من الثمار الحمضية ومنها الليمون الحامض. وقد غزت فاكهة البرتقال أوربا قبل الدولة الرومانية وإيطاليا وسهول أروبا الجنوبية إلى إسبانيا مع حلول القرن السابع الميلادي وقبيل مطلع القرن الخامس عشر الميلادي.

أمريكا :

وقد رافق مع حملة كريستوف كولمبس في رحلته الثانية إلى القارة الأمريكية سنة1493م فتم زرع بذور البرتقال في هايتي من جزر الهند الغربية ثم إلى المكسيك وأمريكا الوسطى في أوائل القرن السادس عشر. ما بين1513-1565م حيث قام الهنود الحمر بنشر بذور البرتقال التي جلبها الأسبان إلى شبه جزيرة فلوريدا لتنتشر في أمريكا الشمالية قبل أن ينتبه إليها المزارعون في كاليفورنيا فيزرعونها على نطاق تجاري واسع سنة1800م ومنذ ذلك الزمن أصبح البرتقال من الفواكه المعروفة والمألوفة لدى الكثير من سكان الدنيا الجديدة وجنوب أفريقيا وأستراليا وهناك أنواع جيدة وكثيرة تزرع في العراق وفلسطين وإيران. 

انجلترا:

في إنكلترا فتاريخ البرتقال كان منذ سنة1685م عندما زرع(وليم تمبل) أول أشجاره وكان للملك شارل الأول حديقة كبيرة للبرتقال في(ومبلدون) تساوي الشجرة الواحدة منها ما بين عشرة وعشرين جنيها وكان أصحاب البساتين في جميع أنحاء إنكلترا يخصصون قسم من أراضيهم لزراعة مختلف أنواع البرتقال والليمون..

أنواع البرتقال :

البرتقال الحلو
و يعرف في بعض البلدان باسم البرتقال السكري ، و هو من أجمل و أهم أنواع البرتقال ، و يمتاز بخلوه من الطعم اللاذع الذي يميز الحمضيات ، بوجه عام كما أنه يتميز بأهميته الأقتصادية ، و ذلك لأنه يتم استخدامه في تصنيع العصائر الطبيعية ، لقلة أليافه و جمال طعمه .


اليوسفي
و هو أصغر حجما من البرتقال العادي ، و يمتاز بسهولة نزع قشوره و سهولة إخراج فصوصه ، و يمتاز بمذاقه الذي يخلو من الطعم الحمضي ، و يميل إلى الحلاوة ، و هناك بعض السلالات من هذا النوع من البرتقال ، يعرف باسم برتقال ساتسوما ، و هذا النوع من أهم أنواع الفواكه ، التي يمكن إستخلاص سكر الفاكهة ، منه لزيادة نسبة السكريات به و قلة بذوره 


برتقال سيفيل
و يعرف أيضا باسم البرتقال الحمضي ، و أشهر الأماكن لزراعة هذا النوع من البرتقال جنوب إيطاليا و أسبانيا ، و يعرف باسم سلالة برجاموت ، كما أن هذه السلالة موجودة أيضا في صقلية ، و لكن بصورة أخرى شديدة النكهة ، لذا فهذا النوع الصقلي يتم استخدامه ، في صناعة العطور .


البرتقال أبو سرة
و قد سمى بهذا الأسم ، لأنه يعلوه منطقة ذات نتوء تشبه السرة ، و يتميز بطعمه الحمضي ، المائل إلى السكر .


برتقال الكمكوات
و يعرف أيضا باسم البرتقال الياباني ، أو البرتقال الذهبي ، و يمتاز هذا النوع من البرتقال بصغر حجمه ، حتى أنه حين تراه من بعيد ربما تظنه بلح أصفر ، و البرتقالة الواحدة مقسمة من الداخل إلى ثلاثة فصوص فقط ، و لكل فص بذرة واحدة ، و يمتاز بطعمه الحلو المائل إلى الحمضية ، كما أنه غني بالفيتامينات و العناصر الغذائية .


برتقال الكارامبولا
و هذا النوع من البرتقال يعرف أيضا بالبرتقال النجمي ، و ينتشر بشكل بالغ في منطقة أندونيسيا ، و جنوب الصين و ماليزيا ، و هي ثمار خفيفة تشبه حبة الفلفل ، و لها العديد من الفوائد و منها تقليل ظهور علامات تقدم السن ، و علاج نزلات البرد و تخفيف الصداع ، و علاج بعض المشاكل في القولون كما أنها مدرة للحليب .


البرتقال الاحمر ابو دمو
و يمتاز هذا النوع من البرتقال المسمى بالبرتقال ابو دمو ، بصغر حجمة ، فضلا عن لونه الأحمر الداكن ، و هذا اللون الأحمر يرجع لاحتوائة على الأنثوسيانين، و يعرف أيضا ببرتقال دم الزغلول .


آجلي
و هذه الفاكهة تنتشر بشكل جيد في منطقة جاميكا ، و هي عبارة عن هجين لفاكهة الجريب فروت ، و فاكهة اليوسفي ، و قد تم تسميتها بهذا الأسم نظرا لشكلها السئ .


فوائد البرتقال :

1. الوقاية من السرطان
تم العثور على مركب موجود في البرتقال والحمضيات الأخرى، وتسمى (D-الليمونين) أنها فعالة في الوقاية من بعض أنواع السرطان مثل، سرطان الجلد، سرطان الثدي، سرطان الرئة، سرطان الفم وسرطان القولون. احتواء البرتقال على كمية عالية من فيتامين C يعمل كمضاد للأكسدة التي تحمي الخلايا من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة.

2. خفض الكولسترول

واحدة من أهم مركبات الفلافونويد في البرتقال هو الهيسبيريدين. 

وقد ثبت أن الهيسبيريدين والبكتين في البرتقال تخفض الكولسترول LDL. تركيز هيسبيريدين هو أعلى بكثير في قشرة لبرتقال، وليس في الجسد البرتقالي. يعمل البكتين على ابطاء امتصاص الجسم للدهون وخفض مستويات الكولسترول.

3. خفض ضغط الدم المرتفع

وقد أظهرت الدراسات أن الفلافونويد به مادة تسمى (الهيسبيريدين) والمغنيسيوم الموجوده فى البرتقال يمكنهم ان يخفضوا ضغط الدم المرتفع.

4. فوائد للقلب والأوعية الدموية

البرتقال يحتوي على الألياف الغذائية، وحامض الفوليك، و(herperidin)، والتي تشجع بصورة مباشرة على سير العمل في نظام القلب والأوعية الدموية. تناول حبة برتقال يوميا يساعد على الحفاظ على نظام القلب والأوعية الدموية صحية.

5. علاج التهاب المفاصل

ونظرا لخصائصه المضادة للالتهابات، والبرتقال يساعد في تخفيف آلام والتهاب المفاصل وتصلب العضلات والمفاصل. في دراسة أجريت في وحدة الأبحاث الوبائية لحملة التهاب المفاصل في المملكة المتحدة، واقترح أن كوب واحد من عصير البرتقال الطازج يوميا ويرتبط مع انخفاض خطر الاصابة بالاضطرابات الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

6. نمو الدماغ السليم

البرتقال هو مصدر جيد لحمض الفوليك حمض الفوليك هو الذى يساعد في التنمية السليمة من الدماغ.

7. الحفاظ على حيوانات منوية صحية

البرتقال يحتوي على حمض الفوليك، أحد المغذيات الضرورية للحيوانات المنوية  أن تبقى سليمة وصحية ويحمي الحيوانات المنوية من التلف الوراثي التي قد تتسبب في حدوث عيب خلقي وتشوهات.

8. تقوية الجهاز المناعي

محتويات قوية من فيتامين C الموجوده فى البرتقال يحفز إنتاج الخلايا البيضاء في الجسم، وبالتالي تحسين الجهاز المناعي.

9. منع حصوات الكلى

الاستهلاك المنتظم من عصير البرتقال يمكن أن تقلل بشكل كبير من مخاطر حصى الكلى النامية. في دراسة أولية تتضمن تسعة مشاركين من الاشخاص الذين يهتمون بالاكل الصحى وأربعة يعانون من حصى الكلى، يعتقد أن استهلاك عصير البرتقال قد تكون أكثر فعالية من غيرها من عصائر الحمضيات في الوقاية من حصى الكلى. وهناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لتقييم هذه النتائج.

10. يشجع على فقدان الوزن

البرتقال منخفض للغاية في السعرات الحرارية. تحتوي البرتقالة المتوسطة فقط 65 سعرة حرارية، مما يجعلها جيدة بالاضافة الى اتباع نظام غذائي صحي لانقاص الوزن. تحتوى أيضا على نسبة عالية من الألياف، والتي يمكن أن تجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول.

11. الحفاظ على صحة الجلد

المواد المضادة للاكسدة في البرتقال تساعد على حماية الجلد من ضرر الجذور الحرة المعروف أنها تسبب علامات الشيخوخة.

12. يحمي ضد العدوى

بسبب وفرة من مادة البوليفينول والفلافونويد، فأن البرتقال يساعد في الحماية من الالتهابات الفيروسية.

13. تخفيف الإمساك

يحتوى البرتقال على نسبة عالية من فيتامين A الألياف التى تساعد في تحفيز العصارات الهضمية، وبالتالي تخفيف الإمساك.

14. الحفاظ على صحة العظام والأسنان

البرتقال هو أيضا غني في الكالسيوم، مما يساعد على الحماية والحفاظ على العظام والأسنان الصحية بشكل جيد.

15. الوقاية من القرحة

نظرا لاحتوائه على الألياف العالية، البرتقال يمكن أن يساعد أيضا على الحماية ضد القرح. وتشير الدراسات إلى أن تناول حبة برتقال يوميا قد يساعد في منع تكوين قرحة المعدة.

الوسوم
اظهر المزيد

الفسيفساء

كاتبة متخصصة في العلوم الإسلامية والتغذية الصحية ومهمتة بعلوم الحاسب والبرمجة وتعلم اللغات الحية .

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق