عيادتنا

الإجاص

الحمد الله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة على رسول الله أما بعد:

مما لاشك فيه أن هذا الموضوع هو من الموضوعات الهامة في حياتنا، ولذا سوف اكتب عنه في السطور القليلة القادمة تمنيا من الله عز وجل أن ينال إعجابكم، وتجوز على رضاكم، موضوعنا هو حول فاكهةالإجاص.

فما هو الإجاص؟

وكيف هو شكل هذه الفاكهة؟

ـ ماهي أنواعه وأصنافه؟

ـ ماهي فوائدها الطبية؟

الإجاص:{Le Prunier}

شجر مثمر من الفصيلة الوردية يعرف ثمره في مصر باسم البرقوق، وهذا من أصل كلمة يونانية كانت تدل على المشمش وورد اسمه “الإجاص” في كتب الزراعة القديمة وفي المعجمات الأصلية، وفي الشعر العربي القديم، ولكن بعض المعجمات الحديثة أطلقت اسم الإجاص على الكمثري “الانجاص” وهذا غلط نقلوه عن عامة أهل الشام الذي ارتكبوا هذا الخطأ منذ القديم، فيسمون الإجاص “خوخا” والكمثري “انجاصا” مع أن اسم الخوخ يدل على الدراقن من أسمائه:الخوخ، الدراق، الفرسك.

أنواعه وأصنافه:

للإجاص أنواع عديدة برية وزراعية:

قراصيا

ـ البرقوق الكرزي المسمى في الشام قراصيا، وهو لايشبه الكرزبل له ثمار بيضية خضر إلى سود ومنها:

ـ إجاص أهلي أو شائع وسمي عند الشام الجازك وأصل الإسم هو اسم تركي “جان أربكي” ومعناه برقوق الروح.

ـ ومن أصنافه أيضا نوع سمى في الشام بخوخ الدب.

الاجاص الياباني

وأشهر أنواع الإجاص المعروفة اليوم في العالم هي:

1/ الإجاص الأوربي Pdomestique.

2/ الياباني Solicina ومن أصنافه:الذهبي، البيوتي، والكليماكس، والسانتاروزا.

تاريخ الإجاص:

موطن الإجاص: فارس.

ـ انتقل إلى سورية وحمله الصليبيون إلى بلاد هم فكان موضع الثندر والفكاهة في أوروبا.

ـ أول بلد أوروبي تقبله هو فرنسا ومما تحكى عنه أن المقر من الملوك فرنسوا الأول قدموا إليه هدية من الإجاص المجفف.

ـ كان الإجاص الطازج مفضلة على المربى، وأحسن أنواعه المسمى “ملكات كلور” نسبة إلى كلورا ابنة لويس الثاني عشر وقد منه إلى والدها مجففا وهو إنتاج بلدة (أجني ).

كما عرف العرب الإجاص منذ القدم ووصفه بعض شعرائهم ومنهم:

كأنما الإجاص في صبغة مسترق في اللون صبغ المبهج
لم يخط في لون وفي منظر مستحسن الوصف وعرف أرج
قطائع العنبر ملمومة أو خرزات خرطة من سبج

فوائده الطبية :

-يرخي المعدة بتركيبه ويبردها . – يسهل الصفراء والمزمنة منه . -يسكن التهاب القلب . – ماء الإجاص يدر الطمث . -التمضض بماء ورقة يفيد في التهاب اللوزتين . -الاكتحال بصمغه يقوي البصر. – صمغه يلحم القروح ويسهل ويفتت الحصاة . – وضعه مع الخل يزيل الحزازة . -إن الإجاص غني بالفيتامينات وخاصة فيتامين 2 ، وبالسكر فهو يمنح الجسم (خاصة الأعصاب) عناصر مقوية ومنشطة ولكن لبه وجلده يهيجان الأمعاء ولذا يسبب تناوله كثرة الإسهالات. -بما أن الإجاص غني بالسكر فهو جيد : – للأطفال ، الرياضين ، النقهاء ، مرض فقر الدم ، الضعف العام ، النقرس ، الروماتيزم ، الكبد ، المرارة ، الإمساك ، التسمم الغذائي ، ويفضل أكله مجفف منه بعد نقعه في الماء . -يشرب على الريق عصيره قبل الغذاء 3مرات في اليوم ويمنع عن الذين يعانون بالسمنة والمصابين بالإسهال والمغص ومرض السكر .

اظهر المزيد

الفسيفساء

كاتبة متخصصة في العلوم الإسلامية والتغذية الصحية ومهمتة بعلوم الحاسب والبرمجة وتعلم اللغات الحية .

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى