شعرمنوعات

أماه ..

وتبقين يا أمي القلب النابض .. والبسمة المشرقة .. والبلسم الشافي .. والحياة بأجمل معانيها ..

صاحت  ديوك  الفجر نشوى                قد      أفاقت       أولا

 فرأت   بتلك    الدار    نورا                قد     أضاء     المنزلا

 و رأتك   يا  شمس   الصباح               و   قد   بدأت   مشاغلا

 فتَعَجَّبَتْ        بالله        هلَّا               قلتِ     سرك      للملا

 أَوَ   لَستِ   آخر   من    غفا               أولست   أكثر   من  فلا

 أو  لم  تُقَضِّي    الليل     في               تمريض   طفل   أسهلا

 أو    لم     تظلي      جواره               حتى    برا    و  تماثلا

 و   بقيت   لم   يُغمض    لك               جفن    و  ليلك   أُسْدِلا

 ما   بين     إرضاع   لطفلك                حتى   رُوَّى   و  امتلا

 أو   حَمْلِ    ذاك و قد   رأى               حلما    مخيفا     أوجلا

 و لربما    صُرِفَ   اهتمامك               نحو      باكٍ       أقبلا

 يشكوك    ضرسا      موجعا               أو   مغص  بطن  أثقلا

 فتُخَفِّفِين         له        أنينا                زاد     فيه    و   هوَّلَا

 تتـــحملــين         بكـــــــاءه               مهما    غلا   و   تدللا

 و   تكفكــــفين   الدمع   عنه                و   قد   سقاه   و   بَلَّلا

 يا   أم   لولا    الحب    منك               لما   استحالوا  الافضلا

 و  لما   نما    الزهر النضير               و   صار  غضا  أجملا

 و    لما غدا   ذاك   الصغير               مُكرَّمــا      و   مبجـلا

 فلقد   روى   منك    الكرامة               و   الشهامـة   و   الولا

 وبحضـــنك   عــرف  العلاء               فشاد   مجدا  و   اعتلى

 يــا   أمُّ   هــــلَّا     تقبلــــين               لنا    صنيـــعا   مهمَـلا

 فلــقد    عجــزنا    أن نــــرد               لك   الجميـــل  ونكـملا

 و     بنــا قصــور مهمـا زاد               لنـــا   العطاء  وأجــزلا

 يبقــى عطــاؤك     قيد   دين               قد   أحـــاط   و  كبـــلا

 أعناقـــنا    أماه   ،  فارضي               عنـــا   يا   كــل الحــلا

 ولتســـألي   البـاري   الكريم               لنـــا  الســـداد  الأكمــلا

 ثـــم   اسمحيــلي   أن    أُقَبِّل               رأســـك     المتحمـــلا

 وجبيــنك   الوضــاء    والـــ                كفيــن   ثـــم   الأرجلا

 فهنــاك   يــا   أمــي   الجنان               و   ثَـــمَّ   نلقـى الأمثلا

الوسوم
اظهر المزيد

آفاق

ماستر ومهندسة دولة في الإعلام الآلي والبرمجيات وكاتبة

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق