شعرمنوعات
أخر الأخبار

أقبل العيد ..

من أجمل ذكريات طفولتنا عن العيد .. قصيدة جميلة من كتاب القراءة للسنة الرابعة من المرحلة الابتدائية . وهي في شكل حوار بين الأب وابنته . أين تعبر الطفلة عن شغفها بالعيد وفرحتها بأجوائه الفريدة ، وثيابه الجديدة ، ثم تظهر رغبتها في بقائه مدة أطول، ليحلو المرح ، ويطول الفرح . فيوضح الأب أن حلاوة العيد في انقضائه .. حتى نترقبه مجددا بشوق أكثر ، وشغف أكبر ، وأن كل شيء يستمر طويلا سرعان ما يضجر منه الناس ، ويفقدون طعمه .

أقبل العيد

البنت : أقبل   العيد   و  قلبي            بلقاء    العيد    يفرح

          كل   ما   فيه   جميل            ينعش الصدر وشرح

          ألبس   الثوب   جديدا            إن بدا الفجر وأصبح

          و تراني   كل   وقت            فيه مثل الطير أصدح

          وبه   ألهو   وأمضي            مع   رفيقاتي وأسرح

          أَبَتِ     العيد   جميل            ليته  قد   كان   أفسح

*******

 الأب :  ما الذي تعنين؟ قولي            وليكن   قولك أوضح

*******

 البنت : عيدنا   هذا     قصير            فهو    أيام    ويبرح

          ليته     كان    طويلا            عشرة   للهو    تمنح

********

الأب :  يا بنتي  العيد   زمان            يُشتهى  إن  هو ينزح

          وإذا     طال     مللنا            وإذا    مُلَّ    فيُطرح

          كل     شيء  مستمر            يُضْجِرُ النَّاسَ  ويُقدح

اظهر المزيد

آفاق

ماستر ومهندسة في الإعلام الآلي والبرمجيات .كاتبة و شاعرة مبتدئة . أحب كتابة الخواطر ، مهتمة بتربية الطفل وعالمه الواسع . أحب الكتاب أيا كان موضوعها ومجالها .

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

زر الذهاب إلى الأعلى