إسلامياتشعرمنوعات
أخر الأخبار

ليلة القدر

كثيرا ما كانت أمي تحكي لنا ونحن صغار، قصة العجوز التي كانت تسير في طرقات الجبل المظلمة ليلا قاصدة بيتها . وكان ذلك في إحدى ليالي رمضان المباركة . وبينا هي تسير إذ لمع نور في السماء أضاء لها المكان . وعن طيب نية دعت الله أن يتم لها هذا النور حتى تصل إلى بيتها ، وكان لها ذلك .

أو قصة المرأة التي أبصرت هذا النور أيضا ، ودعت الله أن يعطيها ” بوهرهور و بوخرخور” أي الغنم والبقر . وبالفعل أصبح لها منهما الكثير ، وفي توالد مستمر .

هذه الحكايات ومثيلاتها – وهي حقيقية حسب كلام العجائز من جدات أمي – تُعَلِّقُ عليها العجائز بأن هذا النورالذي يرونه هو نور ليلة القدر ، والدعاء فيها مستجاب . قصص من يحكون رؤيتهم لليلة القدر كثيرة ، وكلهم استجيب لهم ، وتحققت دعواتهم فيها .

فضل ليلة القدر ..

  • ليلة القدر ليلة مباركة : لقوله تعالى : ﴿ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ – سورة الدخان
  • ليلة القدر خير من ألف شهر : لقوله تعالى : ﴿ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ – القدر . فالعبادة فيها تفضل عبادة ألف شهر . والعمل فيها خير من العمل في ألف شهر سواها .
  • أنزل فيها القرآن : فقد أنزل الله القرآن في هذه الليلة المباركة ، قال عز وجل : ﴿ إِنَّا أَنزلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ
  • يفرق فيها كل أمر حكيم : ففيها يقدر الله مقادير الخلق خلال السنة ، قال الله تعالى : ﴿ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ – الدخان
  • تتنزل فيها الملائكة : ففيها ينزل جبريل والملائكة إلى الأرض . قال الله تعالى : ﴿ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ – القدر
  • ليلة القدر سلام : فليلة القدر سلام كلها . وكلها اطمئنان وخير ونور . قال تعالى : ﴿ سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ – القدر

وقت ليلة القدر وعلاماتها ..

أخبر النبي ﷺ أن ليلة في العشر الأواخر من رمضان، وأن أوتار العشر أرجى من غيرها، فقال عليه الصلاة والسلام: ” التمسوها في العشر الأواخر من رمضان، التمسوها في كل وتر” .

و دلت الأحاديث الصحيحة عن رسول الله ﷺ: أن هذه الليلة متنقلة في العشر، فقد تكون في ليلة إحدى وعشرين، وقد تكون في ليلة ثلاث وعشرين، وقد تكون في ليلة خمس وعشرين، وقد تكون في ليلة سبع وعشرين وهي أحرى الليالي، وقد تكون في تسع وعشرين، وقد تكون في الأشفاع .

ومن حديث عبد الله بن عمر -رضي الله عنه-: أن رجالاً من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- أُرُوا ليلة القدر في المنام في السبع الأواخر، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ” أرى رُؤياكم قد تواطأت في السبع الأواخر فمن كان متحرِّيها فليتحرَّها في السبع الأواخر“.

وقال صلى الله عليه وسلم : “ إني أُريت ليلة القدر ثم أُنْسيتها أو نُسِّيتها، فالتمسوها في العشر الأواخر في الوتر

ومن علاماتها ، ما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم أإذ قال: «لَيْلَةُ الْقَدْرِ لَيْلَةٌ بَلَجَةٌ؛ لا حَارَّةٌ وَلا بَارِدَةٌ، وَلا يُرْمَى فِيهَا بِنَجْمٍ».

و قال أيضا : «وَأَمَارَتُهَا أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ فِي صَبِيحَةِ يَوْمِهَا بَيْضَاءَ لاَ شُعَاعَ لَهَا».

للتوسع اقرأ أيضا : فضل العشر الأواخر من رمضان

فَتَحَرَّهَا ..

هل شهدت ليلة القدر مرة وعرفتها ؟ هل تتحراها كل ليلة في العشر الأواخر ؟ كيف تحييها ؟ بل كيف تقضيها ؟ أفي سمر ومجون ؟ أم في بكاء وشجون ؟ أو في غيبة دنيئة ؟ أو حوارات بذيئة؟ أم تفرش فيها السجاد ، وتقصد رب العباد ، مصليا قائما .. وداعيا متضرعا .. وقد زاد الخشوع .. وانْهَلَّتِ الدموع ، تغسل ذنوبا أثقلت الصدر ، وَضيَّعَتِ العمر ؟

تَحرَّ ليلة القدر ، واعمل فيها الخير .. يضاعف لك الأجر ، وينهَلَّ عليك البِشْر . أَحْيِها بالطاعات والعبادات .. أكثر فيها الصلوات ، و أطلق الدعوات في جوف الليل سهاما لا تُرد ، ولا تخطئ الهدف . صَحِّ فيها الوسنان .. وأيقظ النعسان .. و أرشد الحيران . تبتل للرحمن .. واسأله الغفران .. والعتق من النيران .. واطلبه العفو والعافية .. والدرجات العالية .

يا  ليلة  يزهو  بها  رمضان         وعلى  الشهور    بفضلها   يزدان

وتفوق  ألفا من شهورنا كلها         في وصف خيرها  كم يخيب لسان

يا ليلة القدر التي شرفت على         كل   الليالي  ..  اختارها الرحمن

لِيُنَزِّلَ الذِّكْرَ الحكيم إلى الدنى         فَبِهَا  على    الهادي   تُلِي  القرآن

طوبى لِمَن صلَّى  بها متبتلا          والدمع     فوق     خدوده    هتان

ودعا الإله فكل باب في السما          فُتِحَت     فأقبل    أيها    الولهان

وتَحَرَّهَا تغنم .. وإن ضيعتها           في   ذا   وذاك  فإنك   الخسران

بقلم : آفاق

الوسوم
اظهر المزيد

آفاق

ماستر ومهندسة دولة في الإعلام الآلي والبرمجيات وكاتبة

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق