إسلامياتشعرمنوعات
أخر الأخبار

لا .. يا أمير الشعراء

هاهو رمضان قد ودع .. وهاهي أيامه قد انقضت . لكن  لا تترك رمضان خلف ظهرك .. وتنغمس في ملاذ الدنيا وزخارفها ، وتنسى العبادات التي التزمت بها في رمضان ، وتعود إلى سابق العصيان ، وسالف الخطايا .

فقد قيل لِبِشْرِ الحَافِي رحمه الله : إنَّ قَوماً يَتعبَّدون ويجتَهِدُون في رمضان ؟ فقال : “بِئْسَ القومُ قومٌ لا يَعرفُونَ للهِ حَقَّاً إلَّا في شَهْرِ رَمَضَان ، إنَّ الصَّالحَ الذي يَتَعَبَّدُ ويَجْتَهِدُ السَّنَة كلَّها .”

وقال الشاعر :

صلى وصام  لأمر كان   يطلبه           فلما قضي الأمر لا صلى ولا صاما

أو كشوقي إذ يقول :

رَمَضانُ وَلّى هاتِها يا ساقي           مُشتاقَةً  تَسعى  إِلى مُشتاقِ

وقد رد على كلامه هذا ، الشاعر جابر قميحة بقوله :

رمـضـانُ  ودَّع  وهو  في  الآماق            يـا لـيـته   قد   دام  دون   فراقِ

 مـا كـان   أقـصَـرَه   على    أُلاَّفِه            وأحـبَّـه   فـي   طـاعـةِ   الخلاق

 زرع   الـنـفـوسَ  هـدايةً    ومحبة            فـأتـى   الـثمارَ  أطايبَ الأخلاق

 «اقـرأ»  به نزلت، ففاض  سناؤُها           عـطـرًا  على الهضبات  والآفاق

 ولِـلـيـلةِ   القدر   العظيمةِ   فضلُها            عـن  ألـفِ شـهر  بالهدى الدفَّاق

 فـيـهـا   الملائكُ   والأمينُ   تنزَّلوا            حـتـى   مـطـالعِ  فجرِها الألاق

 فـي  الـعامِ    يأتي   مرةً ..   لكنّه            فـاق  الـشهورَ به  على الإطلاق

 شـهـرُ  الـعبادةِ   والتلاوةِ   والتٌّقَى               شـهـرُ  الـزكاةِ ، وطيبِ  الإنفاق

 لا يـا  أمـير  الشِّعر  ما ولَّى   الذي              آثـاره   فـي   أعـمـقِ   الأعـماق

 نـورٌ   مـن  اللهِ   الـكـريمِ   و حكمةٌ            عـلـويـةُ   الإيـقـاعِ    والإشراق

 فـالـنفسُ  بالصوم  الزكي  تطهرت            مـن   مـأثـم   ومَـجـانةٍ ، وشقاقِ

 لا يـا  «أميرَ الشعر»  ليس  بمسلمٍ           مَـن صامَ في رمضانَ صومَ نفاقِ

 فـإذا   انـتـهـت    أيامُه    بصيامِها           نـادى   وصـفَّق (هاتها يا ساقي)

 (الله    غـفـار   الـذنـوب   جميعها            إن  كان  ثَمّ  من الذنوبِ بواقي)

 عـجبًا !!  أيَضلَع  في المعاصِي آثمٌ            لـيـنـالَ  مغفرةً .. بلا استحقاقِ؟

 أنـسـيـتَ يومَ   الهولِ   يومَ  حسابِه            حـينَ التفاف الساقِ فوقَ الساقِ؟

 وتـرى   الـمنافقَ  في  ثيابِ  مهانةٍ            ويُـسـاقُ   لـلـنيرانِ   شرَّ مساقِ

 لا يا  «أمير الشعر» ما صام الذي            رمـضـانُـه  فـي  زُمرة   الفسَّاق

 لا يا «أمير الشعر»  ما صام الذي            مـنـع  الطعام، وهمه في الساقي

 من كان يهوى الخمرَ عاش أسيرَها            وكـأنـه   عـبـدٌ   بـلا  .. إعتاق

 الـصـومُ   تـربيةٌ  تدومُ  مع  التٌّقَى             لـيـكونَ   للأدواءِ   أنجعَ  راقي

 هـو  جُـنـةٌ   للنفس  من   شيطانِها            ومـن الصغائرِ  والكبائرِ   واقي

 الـصومُ – يا شوقي  إذا   لم   تدرِه            نـورٌ   وتـقوى  وانبعاثٌ   راقي

 واسـمع – أيا  من   أمَّروهُ   بشعره            لـيـس الأمـيـرُ  بمفسدِ   الأذواق

 إن   الإمـارةَ   قـدوةٌ     وفـضـيـلةٌ            ونـسـيـجُـها  من  أكرمِ الأخلاق

 والـشعرُ   نبضُ  القلبِ في إشراقِهِ            لا دعـوةٌ   لـلـفـسقِ ..   والفسَّاق

 والـشـعر  من  روح  الحقيقة ناهلٌ            ومـعـبِّـرٌ   عـن  طاهرِ الأشواقِ

 فـإذا  بَـغَـى  الباغي  بدت   كلماتُه            كـالـساعِرِ  المتضرِم ..  الحرَّاق

 وإذا  دعـتـه  إلى  الجمال  بواعثٌ            أزرى  على  زريابَ أو  إسحاقِ

 لـكـنـه    يبقى    عفيفًا  ..  طاهرًا            كـالـشّـهـدِ   يحلو  عند كلِّ مذاق

 رمضانُ – يا شوقي – ربيعُ  قلوبنا            فـيـها   يُشيعُ   أطايبَ   الأعباق

 إن   يـمـضِ  عـشنا  أوفياءَ  لذكِره            ويـظـلٌّ   فـيـنا   طيّبَ  الأعراق

الوسوم
اظهر المزيد

آفاق

ماستر ومهندسة دولة في الإعلام الآلي والبرمجيات وكاتبة

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق