منوعات

انتهت البكالوريا .. ترقبوا التصحيح

ما أجمل هذا المساء في أعين الممتحنين أصحاب البكالوريا .. بكالوريا 2020

مساءٌ كلّلته تيجان الراحة وأكاليل الحرية – وإن كانت مؤقتة – من عبء الدراسة الذي استمر العام بطوله ؛ بخريفه وشتائه وربيعه وصيفه ، حتى ظن الجميع الامتحان غير كائن ، وأيسوا من مجيء يومه المرتقب . أو كما كان يقول أخي طيلة الصيف : ” لا أحسب للدراسة هذا العام حدًّا أو منتهى ” .

اليوم انتهى كل هذا التعب .. وتنفس التلاميذ الصعداء . ومع اختلاف انطباعهم على المواضيع وماحوته ، والأوراق وما ضمّته ، إلا أن الجميع فرح لانتهائه وارتاح ، فقد كان هما ثقيلا وانزاح ، بفضل الله وعونه .

أتوقع ، بل واثقة تمام الثقة أن الهَمّ القادم هو التصحيح .. وبمجرد نشره سيكون حِمل آخر قد خفّ عن ظهور البعض ، وحِملٌ قد ازداد ثقلا على آخرين ، وبين فرح هذا وكدر ذاك ، فئةٌ ترتدي قناع اللامبالاة ، فليس يهمها أأجادت أم أساءت .

ولأن التصحيح لم يُنشر للآن ، ونحن كما أنتم معشر التلاميذ ، نترقبه بفارغ صبر لنُقيِّم مواضيعه ، ونطمئن مع مَن خاضه وأدّاه ، فنحن نعرض خدمتنا في الإجابة عن تساؤلاتكم بخصوص أجوبة المواضيع في كل المواد (خاصة الشعب العلمية ) ، وندعوك للاشتراك في قائمتنا البريدية لنوافيك بالتصحيح النموذجي فور نشره :

جارٍ المعالجة…
نجاح! أنتَ مدرج في القائمة.

اظهر المزيد

آفاق

ماستر ومهندسة في الإعلام الآلي والبرمجيات .كاتبة و شاعرة مبتدئة . أحب كتابة الخواطر ، مهتمة بتربية الطفل وعالمه الواسع . أحب الكتاب أيا كان موضوعها ومجالها .

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى