عيادتنا

القسط الهندي فوائده الصحية وأضراره

استطاع القسط الهندي أن يجحز لنفسه مكانة رفيعة بين الأعشاب الطبيعية ، نظرا لما يحتويه من عناصر غذائية ، أكسبته خصائص علاجية واسعة المجال ، يمكن الحصول عليها عن طريق تناوله كمشروب أو إضافته إلى الأطعمة كباقي التوابل أو تطبيق زيته على الجسم.

تعريف القسط الهندي

القسط الهندي هو عشبة هندية الأصل تنتمي إلى فصيلة الزنجبيل ، ويطلق عليها العود الهندي ، وينقسم القسط الهندي لشكلين ، الشكل الأول: القسط الهندي الحلو أو الأبيض ، والشكل الثاني: القسط الهندي المر أو الأسود.وتم استخدامها منذ القدم في العديد من العلاجات كما أنه يدخل كعنصر غذائي هام لدى أصحاب الحميات، كذلك العديد من الأبحاث تشير إلى أن الزيوت التي تحتويها نباتات القسط الهندي وخاصة في جذورها تساعد في توسيع القصبة الهوائية، ذلك ما يسمح بدخول الأكسجين بكميات أكبر في الممرات الهوائية عند المصابين بداء الربو، وغيره من أمراض الجهاز التنفسي.

زراعة القسط الهندي

القسط الهندي عشب قوي يوجد بشكل عام على ارتفاعات من 8200 إلى 9800 قدم (2500 إلى 3000 متر) في الهند (جبال الهيمالايا وجامو وكشمير ووادي كيشينجانجا وغاتس الغربية)، رؤوس أزهارها أرجوانية مزرقة ، بدون ساق وتتجمع من 2 إلى 5 في محاور من الأوراق أو النهايات و الأوراق غشائية  متشظية تحتها .

كذلك لها قشرة فوقها وذات أذني عند القاعدة يزهر النبات عادة من جويلية إلى أوت وتنضج البذور من أوت إلى سبتمبر ويمكن أن ينمو النبات في مجموعة واسعة من التربة مثل التربة الرملية الخفيفة والثقيلة  كذلك وفي التربة المتوسطة الطينية وهي التربة الحمضية أو المحايدة أو الأساسية والقلوية .

يزرع بشكل واسع في الهند، ولذا سمي بالقسط الهندي، كما يتم زرعه في مناطق أخرى مجاورة : كسيرلانكا، وماليزيا. تعاني هذه النبتة من الحصد العشوائي، ولذا بدأت في الاندثار تدريجيا. كما تعتبر الهند أولى الدول المصدرة له.

فوائد القسط الهندي

يعد القسط الهندي ذو فوائد مختلفة وهامة كونه يمتلك خصائص مطهرة، ومضادة للجراثيم، ومضادة للتشنج، ومعززة لصحة الجهاز الهضمي والتنفسي.

عادة يتم استخدام جذور القسط الهندي والزيت المستخلص للحصول على الفوائد الآتية:

  • القضاء على طفيليات الأمعاء: أظهرت بعض الدراسات قدرة القسط الهندي على تقليل عدد بيض الدود في البراز، وقتل ديدان الأمعاء، مثل: دودة الاسكارس.
  • علاج أمراض الجهاز التنفسي: يعالج زيت القسط الهندي أعراض الالتهابات التنفسية المختلفة، وأمراض الجهاز التنفسي، مثل: (نزلات البرد والإنفلونزا)، لاحتوائه على مضادات الأكسدة والالتهابات، وقدرته على التخفيف من الأعراض المصاحبة لنزلات البرد والإنفلونزا عن طريق إضافة القليل منه في الماء ساخن، ثم استنشاق البخار المنبعث من الكوب.
  • يعزز صحة الجلد: يعتبر القشط الهندي من الأعشاب المفيدة لصحة الجلد، لاحتوائه على مضادات الأكسدة، التي تساهم في تأخير ظهور علامات الشيخوخة مع التقدم في العمر، كما أثبتت بعض الدراسات أن هذا العشب فعال في علاج الأمراض الجلدية، مثل الأكزيما والصدفية وقشرة الشعر.
  • إضافة نكهة للأطعمة والمشروبات: يمكن إضافة جذور القسط الهندي المطحون في التوابل والحلويات، ليعطي نكهة لذيذة ورائحة طيبة.
  • مسكن للآلام: يعد القشط الهندي من الأعشاب المفيد لمرضى الالتهابات، خاصة التهاب المفاصل، وذلك لمحتواه العالي من مضادات الالتهابات، التي تعمل على تسكين الآلام، والتخفيف من حدة الالتهاب والتورم عند تطبيق زيته على المنقطة المصاب.
  • تقوية المناعة: يمتلك القسط الهندي خصائص مطهرة ومكافحة للبكتيريا والجراثيم، ما يقوي المناعة ضد الأمراض المختلفة.
  • سرعة التئام الجروح: استخدام عجينة من مسحوق جذور القسط الهندي ووضعها على الجروح يعجل من عملية التئامه ويمنع العدوى.
  • الوقاية من السرطان: يتميز القسط الهندي باحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي، كما تكافح الشوارد الحرة بجسم الإنسان، مما يقلل من فرص الإصابة بالأورام السرطانية، خاصة سرطان الدم، والبنكرياس، والمعدة، والقولون، والبروستات.
  • تقليل فرصة الإصابة بمرض السكري: يمثل القسط الهندي أهمية كبيرة لصحة البنكرياس، لأنه يساعده على إفراز الأنسولين وضبط نسبة السكر بالدم، وبالتالي تقل فرص الإصابة بمرض السكري.
  • تنظيم الهرمونات: من فوائد القسط الهندي أنه يعمل على تنظيم كافة الهرمونات في جسم الإنسان.
  • يقلل من مشكلات البشرة: يعد استخدام زيت القسط الهندي موضعيًا على الجلد مفيد في حل العديد من مشكلات البشرة، مثل: حب الشباب، والجلد المترهل، والبقع، والجذام (Leprosy)، وغيرها.

أهم فوائد القسط الهندي للغدة الدرقية:

  • يستخدم القسط الهندي في علاج جميع المشاكل الناتجة عن الغدة الدرقية عند الإنسان، وأيضا يسهم في الحفاظ على هرمونات الجسم متوازنة.
  • يساعد تناول القسط الهندي بشكل مستمرّ ومنتظم على تنظيم عمل الغدة الدرقية، مما يسهم في التخلّص من مشاكل خمول ونشاط الغدة الدرقية، وذلك خلال فترة تتراوح ما بين 3 إلى 6 أشهر.
  • خطوات استخدام القسط الهندي لعلاج مشاكل الغدة الدرقية كما يلي:
  • يطحن القسط الهندي ويوضع في وعاء نظيف.
  • يتناول ثلاثة ملاعق من القسط الهندي بشكل يومي ومنتظم، وهذه الطريقة فعالة جدا لتنشيط الغدة الدرقية والتخلص من خمولها بصورة تدريجية.

فوائد القسط الهندي للشعر

  • يفيد القسط الهندي في قتل اي ميكروبات او بكتريا في فروة الرأس. و يفيد في تعقيمها وتطهيرها .
  • يساعد على تنظيف فروة الرأس من اي بقايا دهنية عالقة بها. و يمنع تكوّن قشرة الشعر.
  • ان استخدامه على فترات متباعدة يقي فروة الشعر من الإصابة بالالتهابات والحكة والقشرة وغيرها من الأمراض الجلدية.
  • يساعد على وصول التغذية اللازمة لبصيلات الشعر وبالتالي فهو يعطي الشعر النضارة والحيوية ويجعله صحي وجميل.
  • اذا كان الشعر صحي فبكل تأكيد سيقل هيشانه وتقصفه وجفافه، يقلل من تساقط الشعر.

طريقة تحضير القسط الهندي للشعر

1-  القسط المجفف

يتم غمر القسط في كمية مناسبة من الزيت المناسب لنوع الشعر وتركها في زجاجة محكمة الغلق لمدة لا تقل عن 3-4 أسابيع وبعد ذلك يمكن استخدام المزيج كحمام زيت.

2. القسط المطحون

يتم مزج 3 ملاعق من القسط مع العسل الأبيض أو الأفوكادو أو عدد 3 ملاعق من الزيت المناسب لنوع الشعر وتطبيق الخليط كماسك للشعر للحصول على شعر صحي وجذاب.

طرق استخدام القسط الهندي

توجد طرق متعددة من الممكن استخدام القسط الهندي من خلالها في العديد من العلاجات، ومن أهم هذه الطرق:

  • عن طريق الشرب والأكل: يمكن طحن القسط الهندي وخلطه مع الماء ثمّ شربه، أو استخدام الجذر العطري كنوع من التوابل، وإمكانية تحضير الشاي من جذور القسط الهندي الجافّة، أو استخدامها على شكل مسحوق أو كبسولات، ويمكن خلط مسحوق وسوائل القسط الهندي مع الماء أو العصير.
  • عن طريق التبخير: يمكن استعمال القسط الهندي بإضافته إلى بعض أنواع البخور، لما يتمتع به من رائحة طيبة ومحببة.
  • عن طريق التكميد: يمكن خلط مطحون القسط مع قليل من الماء، ثم وضعه على الجروح أو الحروق، للتخفيف منها، أو لإإزالة الحبوب والكلف.   الأعراض الجانبية لاستخدام القسط الهندي.

أضرار القسط الهندي

  • تعد جذور القسط الهندي أو حتى زيته آمنا للاستهلاك لدى أغلب الأشخاص عندما يتم أخذه عن طريق الفم، وعندما يكون خالي من حمض أريستولوشيك (Aristolochic acid). وهو حمض له آثار جانبية على الكلى، لذلك لابد من الاعتدال في تناوله.
  • بجب تجنب استعمال القسط الهندي لمن يعانون من حساسية نبات الرجيد (Ragweed) والنباتات ذات الصلة. 
  • الجدير بالذكر أنّ مكمّلات القسط الهندي نادرا ما تخضع لفحوصات تبين ما إذا كان المنتج أصليّا ونقيّا أم لا، لذا يجب التأكد من نقاوته وشرائه من أماكن موثوقة.
  • يجب استشارة الطبيب قبل استعمال المكمّلات العشبية، أو كبسولات القسط الهندي.

اظهر المزيد

أنامل مبدعة

بكالوريوس في العلوم الشرعية الإسلامية. مختصة تربية ومستشارة أسرة والعلاقات الأسرية. مهوسة بالتعليم عبر المنصات الإلكترونية عن بعد والكتابة في الشؤون الأسرية والمجتمع.

مقالات ذات صلة

نورتنا بزيارتك، فلا تحرمنا من آرائك وتعليقاتك ...

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى